رمز الخبر: ۳۷۵
تأريخ النشر: ۲۱ مرداد ۱۳۹۱ - ۰۹:۲۲
إمام جمعة طهران :
اعتبر امام جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي ان القضية السورية تجسد ازدواجية الغرب في التعاطي مع القضايا الدولية./ وانتقد بشدة منظمة الامم المتحدة وسائر المنظمات الدولية على صمتها امام الجرائم التي ترتكبها الجماعات المسلحة الارهابية في سوريا، مشيرا الى ان "هؤلاء المجرمون مارسوا الكثير من اعمال العنف والجرائم في سوريا".
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر امام جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي ان القضية السورية تجسد ازدواجية الغرب في التعاطي مع القضايا الدولية.

وقال صديقي "ان القضية السورية امر مستغرب، وتجسد ازدواجية الغربيين"، موضحا انه رغم امتلاك الكيان الاسرائيلي لآلاف الرؤوس النووية والجرائم التي ترتكبها الانظمة العربية الديكتاتورية، تركز الدول الاستكبارية على القضية السورية رغم ان سوريا بدأت الاصلاحات وبدأ البرلمان فيها نشاطه.

وانتقد بشدة منظمة الامم المتحدة وسائر المنظمات الدولية على صمتها امام الجرائم التي ترتكبها الجماعات المسلحة الارهابية في سوريا، مشيرا الى ان "هؤلاء المجرمون مارسوا الكثير من اعمال العنف والجرائم في سوريا".

من جهة اخرى، اعتبر صديقي ان يوم القدس العالمي لهذا العام في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك، سيكون مختلفا كثيرا عن السنوات الماضية.

واضاف: "ان عالم الغرب غرس نطفة غير شرعية وفاقدة لأي ماض تاريخي، في منطقة حساسة للغاية"، واصفا الكيان الاسرائيلي بأنه خنجر مغروس في خاصرة العالم الاسلامي اغتصب اراض المسلمين وشرد اصحابها الاصليين منها.

وتابع صديقي: "عار على القادة العرب الفاشلون الذين بدلا من ان يحاربوا هذه الغدة السرطانية التي استهدفت هويتهم، فهم بدأوا الحرب ضد المقاومة وسوريا".

واعرب عن استغرابه من ان بعض دول الجوار تريد محاربة المقاومة، وقال مخاطبا اياها: "ان عمر الكيان الاسرائيلي قد انتهى، وان هذا الكيان المتهاوي الذي يعاني من امراض عديدة، لا يمكن انقاذه".

الى ذلك اعرب امام جمعة طهران المؤقت عن امله بأن تتمكن حكومة نوي المالكي في العراق من خلال استقطاب دعم جميع مكونات الشعب العراقي، من الحفاظ على الوحدة وتجاوز الازمات خاصة المحاولة الانقلابية التي تهدف الى تغيير الحكومة المستقلة لانها نجحت في طرد الاحتلال الاميركي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین