رمز الخبر: ۳۷۴۹
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۶
حقق رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي، اليميني بنيامين نتانياهو الثلاثاء فوزا صعبا في الانتخابات التشريعية يضيق هامش المناورة لديه في مواجهة شركائه المستقبليين في الائتلاف ومقابل حزب وسطي شكل حلوله في المرتبة الثانية مفاجأة للجميع.
شبکة بولتن الأخباریة: حقق رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي، اليميني بنيامين نتانياهو الثلاثاء فوزا صعبا في الانتخابات التشريعية يضيق هامش المناورة لديه في مواجهة شركائه المستقبليين في الائتلاف ومقابل حزب وسطي شكل حلوله في المرتبة الثانية مفاجأة للجميع.

واشارت نتائج غير رسمية نشرتها القناة التلفزيونية الثانية عند اقفال صناديق الاقتراع الساعة 22,00 (20,00 ت غ) الى ان ائتلاف حزبي الليكود بزعامة نتانياهو و"اسرائيل" بيتنا بقيادة وزير خارجيته السابق اليميني المتطرف افيغدور ليبرمان حصلت على 31 مقعدا فقط في الكنيست من اصل 120.

وحقق حزب "يش عاتيد" الوسطي الذي انشأه قبل سنة فقط الصحافي السابق يائير لابيد، المفاجأة بحلوله ثانيا حاصدا 18 او 19 مقعدا يليه حزب العمل (يسار-وسط) حاصدا 17 مقعدا.

وفي المرتبة الرابعة حل حزب البيت اليهودي (يمين)، الحلفاء الطبيعيون لنتانياهو الذين يمثلون المستوطنين بزعامة نفتالي بينيت، يليهم حزب شاس الديني المتشدد لليهود الشرقيين المعروفين بالسفارديم (11 الى 13 مقعدا) وحزب يهودية التوراة الذي يمثل اليهود الاشكينازيين (6 مقاعد).

بينما حصل حزب "هتنوعاه" اي الحركة بزعامة وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني على 7 مقاعد وكذلك حزب ميريتس اليساري.

وحصلت الاحزاب العربية الثلاثة الرئيسية ( حزب الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة، القائمة العربية الموحدة، حزب التجمع) على ما بين 8 و11 مقعدا.

وفي المحصلة، حقق تكتل اليمين المشكل من حزبي الليكود و"اسرائيل" بيتنا والاحزاب الدينية وحزب البيت اليهودي اكثرية ضعيفة من 61 او 62 نائبا، وفق القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي.

وعلى رغم هذه النتيجة المخيبة للامال، ابدى نتانياهو رغبته في تشكيل "اوسع حكومة ممكنة".

ولن تعلن النتائج النهائية قبل اسبوع من اليوم. وعندها سيبدأ الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز مشاوراته لتحديد من هو الاوفر حظا لتشكيل ائتلاف حكومي جديد وسيختار على اثرها كما هو متوقع نتانياهو لتشكيل حكومته الثانية على التوالي، الثالثة في تاريخه السياسي.

وبلغت نسبة المشاركة 66,6% عند الساعة 20,00 (18,00 ت غ)، في ارتفاع طفيف مقارنة مع النسبة المسجلة في الانتخابات التشريعية السابقة عام 2009 (65,27%)، بحسب اللجنة الانتخابية.

وفي قطاع غزة، قال اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في مؤتمر صحافي في معبر رفح الحدودي مع مصر مع رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب عبد الرازق الذي قام بزيارة قصيرة الى غزة الثلاثاء ان "اتجاهات الانتخابات الاسرائيلية من الواضح انها تنتقل من حكومة متطرفة الى حكومة اكثر تطرفا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین