رمز الخبر: ۳۷۴۱
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۸
اوردت اذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي مساء الثلاثاء ان حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف بالاضافة الى حزب "يش عاتيد"(هناك مستقبل) الوسطي يتقدمان في الانتخابات التشريعية المستمرة، ما قد يجعل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يواجه صعوبات.
شبکة بولتن الأخباریة: اوردت اذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي مساء الثلاثاء ان حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف بالاضافة الى حزب "يش عاتيد"(هناك مستقبل) الوسطي يتقدمان في الانتخابات التشريعية المستمرة، ما قد يجعل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يواجه صعوبات.

وقالت الاذاعة ان تقديرات النتائج التي ستنشر في تمام الساعة 22,00 مساء (20,00 ت غ) اي في موعد اغلاق صناديق الاقتراع تشير الى ان حزبي البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينيت و"يش عاتيد" الجديد الذي اسسه الصحافي السابق يائير لابيد "حققا المفاجأة"، الامر الذي سيعقد مهمة نتانياهو لتشكيل الحكومة المقبلة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :