رمز الخبر: ۳۷۳۷
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۳
أكدت رئاسة الجمهورية المصرية، مساء اليوم الثلاثاء، على حق المواطنين في التعبير بشكل سلمي ورفض دعاوى التخريب والتعدي على المنشآت.
شبکة بولتن الأخباریة: أكدت رئاسة الجمهورية المصرية، مساء اليوم الثلاثاء، على حق المواطنين في التعبير بشكل سلمي ورفض دعاوى التخريب والتعدي على المنشآت.

وقال الناطق الرسمي بإسم الرئاسة المصرية ياسر علي، في مؤتمر صحافي "إن حق التعبير السلمي مكفول للجميع، لكن الشعب المصري يرفض تماماً دعاوى التخريب والعنف والتعدي على المنشآت، لأن هذه الأصول يملكها الشعب".

وأضاف علي "ان وزير الداخلية رد على دعاوى العنف التي يشيعها البعض بالتأكيد على الوقوف بحسم ضد أي محاولات للتخريب في إطار القانون مع حماية حق التعبير السلمي".

وتابع أن أي تخريب أو تعطيل للأعمال أو تعدٍ على المنشآت لن يعود بالفائدة على أحد وهو غير مقبول في إطار الاحتفال بأعظم ثورة في التاريخ، معرباً عن ثقته في وعي الشعب المصري في الحفاظ على سلمية الاحتفال بذكرى الثورة.

ويترقب الرأي العام في مصر حلول الذكرى الثانية لثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بالنظام السابق في ظل دعوات من أحزاب وقوى ثورية تطالب الجماهير بالحفاظ على الثورة ضد ما تسميه "محاولات اختطافها من جانب جماعة الإخوان المسلمين".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین