رمز الخبر: ۳۷۳۱
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۱ - ۰۸:۵۹
أُدانت محكمة في لندن عدداً من الجنود البريطانيين المتمركزين في ألمانيا بمحاولة تهريب أسلحة وكوكايين من أوروبا لبيعها في الأسواق السوداء بالعاصمة البريطانية.
شبکة بولتن الأخباریة: أُدانت محكمة في لندن عدداً من الجنود البريطانيين المتمركزين في ألمانيا بمحاولة تهريب أسلحة وكوكايين من أوروبا لبيعها في الأسواق السوداء بالعاصمة البريطانية.

وذكرت صحيفة "الاندبندنت" الثلاثاء، إن جندياً بريطانياً خدم في فوج الفرسان الملكي كان العقل المدبّر للعملية بمساعدة ثلاثة من زملائه الجنود في ألمانيا واتصالات جنائية في ثلاثة بلدان.

وأضافت أن محكمة التاج في منطقة ووليتش بجنوب شرق لندن أدانت الجنود البريطانيين الأربعة إلى جانب مصدر اتصالهم الجنائي في لندن ليمار لوفليس، الذي اعتقلته الشرطة بعد ستة أيام من تركه الخدمة في فوج الفرسان الملكي أثناء عودته إلى بريطانيا من أوروبا مع زملاء آخرين في سيارتين حين عثرت بداخلهما على ست بنادق و كواتم صوت وذخيرة رصاص وكمية من الكوكايين تصل قيمتها إلى أكثر من 70 ألف جنيه إسترليني.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة البريطانية صادرت هواتف الجنود وعثرت على رسائل نصية داخلها ساعدتها في معرفة روابطهم مع بائع ايطالي يقيم في ألمانيا ومشتر محتمل في لندن للأسلحة المهرّبة والكوكايين.

وقالت إن المحكمة استمعت إلى أن لوفليس، البالغ من العمر 26 عاماً، سافر مع زميله السابق تريف دايس (22 عاماً) إلى أمستردام عبر ألمانيا للحصول على الأسلحة والكوكايين لتهريبها إلى لندن.

وأضافت أن المفتشين البريطانيين أعلنوا أنهم سيواصلون التحقيق في مدى تورط أفراد من الجيش البريطاني في عملية التهريب، بعد أن كشف تحليل للهواتف المؤمنة المفترضة التي يفضلها رجال العصابات عن تورط جنود بريطانيين آخرين.

ومن المقرر أن تصدر محكمة التاج في ووليتش أحكامها بحق الجنود البريطانيين السابقين وفي الخدمة في الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير الحالي.

وكانت محكمة بريطانية أصدرت في آب/أغسطس الماضي حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً بحق جندي بريطاني سابق بتهمة حيازة أسلحة نارية وذخائر هرّب بعضها من العراق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین