رمز الخبر: ۳۷۱۸
تأريخ النشر: ۰۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۹
اكد رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة اسماعيل هنية ان الانتخابات الصهيونية ستؤدي الى حكومة اكثر تطرفا ، داعيا الفلسطينيين والعرب والمسلمين الى بناء استراتيجية موحدة لمواجهة "التطرف الصهيوني".
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة اسماعيل هنية ان الانتخابات الصهيونية ستؤدي الى حكومة اكثر تطرفا ، داعيا الفلسطينيين والعرب والمسلمين الى بناء استراتيجية موحدة لمواجهة "التطرف الصهيوني".

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان هنية قال في مؤتمر صحافي في معبر رفح الحدودي مع مصر مع رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب عبد الرازق الذي يقوم بزيارة قصيرة الى غزة الثلاثاء ان "اتجاهات الانتخابات الاسرائيلية من الواضح انها تنتقل من حكومة متطرفة الى حكومة اكثر تطرفا".

واضاف ان "هذا يتطلب منا كفلسطينيين وعرب ومسلمين بناء استراتيجية موحدة لمواجهة التطرف الصهيوني المتصاعد".

ووصل رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب عبد الرازق صباح الثلاثاء عبر معبر رفح الحدودي مع مصر الى غزة في زيارة تستمر عدة ساعات.

ويرافق رئيس وزراء ماليزيا وفد رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء بينهم وزير الخارجية حنيفة حاج امان.

واطلع رئيس الوزراء الماليزي على بقايا سيارة احمد الجعبري القائد العسكري البارز في حركة حماس الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي ووضعت قرب بوابة المعبر الفلسطيني.

وسيشارك عبد الرازق مع هنية بوضع حجر الاساس للمبنى الجديد لرئاسة الحكومة في غزة التي دمر الجيش الصهيوني مقرها في قصف جوي خلال عدوان تشرين الثاني الماضي.

وقال غازي حمد نائب وزير الخارجية ان عبد الرازق سيحضر لقاء مع اعضاء حكومة غزة في خيمة اقيمت خصيصا فوق مبنى في مجمع "انصار الامني" غرب مدينة غزة.

وستمنح جامعة الاقصى رئيس الوزراء الماليزي دكتوراه فخرية في اجتماع يعقد في مقرها في خان يونس في جنوب قطاع غزة قبيل مغادرته غزة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین