رمز الخبر: ۳۷۱۰
تأريخ النشر: ۰۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۷
اعلن وزيرا الداخلية الايراني والروسي على ضوء توقيع الاتفاقية الامنية أن الاتفاقية الموقعة شملت التعاون على عدة محاور ذات المنظورالامني بين البلدين.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن وزيرا الداخلية الايراني والروسي على ضوء توقيع الاتفاقية الامنية أن الاتفاقية الموقعة شملت التعاون على عدة محاور ذات المنظورالامني بين البلدين.

وافادت وكالة مهر للانباء أن وزير الداخلية الايراني محمد نجار صرح خلال مراسم توقيع الاتفاقية الامنية بين ايران و روسيا بان العلاقات الروسية الايرانية مؤثرة وعلى البلدين تعزيز آفاق التعاون بينهما.

 وحول بنود الاتفاقية أكد وزير الداخلية الايراني أن البنود الاساسية للاتفاقية الموقعة شملت مجال التدريب لقوات الامن والتعاون الامني بين الجانبين.

وقال وزير الداخلية الايراني محمد نجار أن القضايا الامنية المشتركة بين البلدين منها التعاون الاقليمي والدولي والقضايا الحدودية ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات كانت أهم المحاور التي تمحورت حولها المباحثات بين الجانب الروسي والايراني مما أفضت  الى ابرام الاتفاقية الامنية.

واشار وزير الداخلية محمد نجار الى عمق العلاقات الروسية الايرانية قائلا أنه بالرغم من التعاون القائم بين البلدين على المستوى الاقتصادي والتجاري بين المحافطات الحدودية فضلا عن آفاق التعاون السياسي والاقتصادي على كافة الاصعدة من شأنه أن يؤثر ايجابا على الصعيد الدولي.

من جانبه أكد وزيرالداخلية الروسي فلاديمير كولولتسيف على التحديات المشتركة التي تواجه وزراتي داخلية البلدين فيما يتعلق بمكافحة الجرائم  المنظمة على المستوى الاقليمي، مشددا على اهمية التعاون الامني بين البلدين نظرا لجوارهما الاقليمي.

وقال وزير الداخلية الروسي أن الجانبين تناولا مكافحة الجرائم المختلفة وسبل حلها امنيا، معربا عن امله باستمرار التعاون في المستقبل .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین