رمز الخبر: ۳۷۱
تأريخ النشر: ۲۰ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۵:۰۳
حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من تعالي نداءات سلطات الاحتلال الاسرائيلي لتقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود، وتكرار سيناريو المسجد الإبراهيمي في الخليل.
شبکة بولتن الأخباریة: حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من تعالي نداءات سلطات الاحتلال الاسرائيلي لتقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود، وتكرار سيناريو المسجد الإبراهيمي في الخليل.

ونبهت المؤسسة في بيان لها مساء الخميس الى خطورة تقرير للخارجية الأميركية يدعو الى السماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى، مؤكدة دعم واشنطن لمخطط تقسيم المسجد.

وأشارت المؤسسة إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد يرتكب حماقات غير مسبوقة في المسجد الأقصى، وقد تفتعل أحداثا جساما فيه لفرض أمر واقع جديد تكون إحدى بنوده تقسيم المسجد الأقصى، وتصعيد انتهاك حرمته وتدنيسه من قبل السياح الأجانب.

وأضافت، إن محاولة تنفيذ الاحتلال لمخطط تقسيم الأقصى زمنيا له تبعات خطيرة جدا، وقد يجر إلى أحداث كبيرة يتحمل الاحتلال مسئوليتها منذ اليوم.

ودعت المؤسسة في بيانها أهل القدس والداخل الفلسطيني وأهل الضفة إلى تكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى في كل وقت وحين، مشددة على ضرورة الرباط الدائم والباكر في الأقصى، معتبرة ذلك واجبا.

وكان عضو الكنيست المتطرف اريه الداد قدم اقتراح قانون لتقسيم المسجد الأقصى والسماح لليهود بالصلاة فيه في أيام معينة ويمنع المسلمون من دخوله في هذه الأيام.

من جانبه، اعلن رئيس الائتلاف الحكومي عضو الكنيست زئيب الكين من الليكود قبل أيام انه سيعمل على دخول اليهود فقط إلى باحة المسجد الأقصى في أيام محددة، كما هو متبع في الحرم الإبراهيمي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین