رمز الخبر: ۳۶۹۷
تأريخ النشر: ۰۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۷:۳۵
عضو حزب "البناء والتنمية":
أكد هشام النجار عضو اللجنة الإعلامية لحزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية بمصر ان الشعب لن يقبل بالانقلاب على الشرعية ويكره دعوات لمليونيات الفوضى والتخريب.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد هشام النجار عضو اللجنة الإعلامية لحزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية بمصر ان الشعب لن يقبل بالانقلاب على الشرعية ويكره دعوات لمليونيات الفوضى والتخريب.

وانتقد النجار في تصريح خاص لمراسل وكالة‌ انباء فارس بالقاهرة، بعض الدعوات لتيارات سياسية الى اسقاط شرعية الرئيس محمد مرسي، قائلا: من الممكن أن يشهد الـ25 من يناير المقبل أحداث عنف في ذكرى الثورة المصرية وقد تأتي هذه الأحداث نتيجة دعوة بعض التيارات لإحداث فوضى في البلاد من أجل إسقاط الرئيس مرسي والوصول إلى الحكم.

وأضاف النجار أن هذه الأعمال ستكون شاذة وخارجة عن السياق الشعبي العام لأن الشعب لن يقبل بالإنقلاب على الشرعية ويعرف تماما أن الهدف من الفوضى هي إيقاف مسيرات الديمقراطية والإستقرار الذي أدى إلى خروج المواطنين إلى لجان الإنتخاب لإنتخاب رئيسهم لأول مرة في التاريخ يكون لدى مصر رئيس مدني منتخب من قبل الشعب وان الشعب قد كره مليونيات الفوضي ودعوات التخريب والإنقلاب على الشرعية.

ووجه النجار رسالة للمصريين هي أن المليونيات التى يريدها الشعب بعد اليوم هي مليونيات الديمقراطية والعمل والانتاج والايجابية في خدمة المواطن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :