رمز الخبر: ۳۶۹۶
تأريخ النشر: ۰۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۷:۳۵
وصل رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب تون عبد الرازق، عبر معبر رفح البري، إلى قطاع غزة، الثلاثاء، في أول زيارة له للأراضي الفلسطينية منذ توليه منصب رئاسة الوزراء في الثالث من نيسان (أبريل) 2009.
شبکة بولتن الأخباریة: وصل رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب تون عبد الرازق، عبر معبر رفح البري، إلى قطاع غزة، الثلاثاء، في أول زيارة له للأراضي الفلسطينية منذ توليه منصب رئاسة الوزراء في الثالث من نيسان (أبريل) 2009.

ويرافق نجيب كل من عقيلته روسمة منصور، ونائبه محيي الدين ياسي، ووزير خارجيته انيفا آمان، ووزير الأوقاف ومجموعة من كبار رجال الأعمال والإعلام الماليزيين، حيث من المقرر ان يستقبل الوفد الماليزي، رئيس وزراء حكومة غزة إسماعيل هنية، وعدداً من وزرائه ونواب المجلس التشريعي وقادة حركة حماس والفصائل الفلسطينية المختلفة.

وقد اعتبر فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة حماس في تصريح له على صفحته على الفيس بوك، أن زيارة رئيس وزراء ماليزيا إلى غزة خطوة مهمة على طريق انهاء العزلة وكسر الحصار المفروض على غزة وتشكل حالة اسناد فعلية ورسمية للقضية الفلسطينية وقضايا شعبنا.

وأضاف برهوم، أن هذه الزيارة تستوجب مزيد من الخطوات والزيارات الرسمية والمؤسساتية من كل الزعماء والمسؤولين والنخب الاسلامية والعربية والدولية التي تعزز صمود و حق الشعب الفلسطيني على أرضه.

وسينطلق موكب رئيس الوزراء من معبر رفح إلى منطقة الزهراء وسط القطاع لوضع حجز الأساس لمدرسة صناعية بالمنطقة، ثم إلى مدينة غزة بهدف زيارة مقر مجلس الوزراء المدمر، ومن ثم يلتقي الوفد بهنية ووزرائه في قصر الحاكم بمجمع أنصار، على أن يغادر إلى خانيونس جنوب القطاع للالتقاء بالنخب في جامعة الأقصى بمنطقة المحررات، ومن ثم مغادرة القطاع.

واعتبرت حكومة غزة زيارة رئيس الوزراء الماليزي لغزة من الخطوات الهامة لكسر الحصار الإسرائيلي عن القطاع، مشيدةً بالمواقف الماليزية الداعمة للقضية الفلسطينية وخاصةً خلال حرب غزة عام 2008-2009، والحرب الأخيرة في تشرين الثاني (نوفمبر) 2012.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین