رمز الخبر: ۳۶۸۳
تأريخ النشر: ۰۳ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۵۴
بغداد محذرة أنقرة: ‌
وصف المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي علي الموسوي، سياسات أنقرة الراهنة بانها سببت تطورات المنطقة وزعزعة استقرارها؛ مؤكداً انه لا يحق لتركيا ان تتدخل بالشأن العراقي واننا حذرنا الحكومة التركية مراراً عبر سفارتها لدى‌ بغداد من مغبة هذا التدخل.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي علي الموسوي، سياسات أنقرة الراهنة بانها سببت تطورات المنطقة وزعزعة استقرارها؛ مؤكداً انه لا يحق لتركيا ان تتدخل بالشأن العراقي واننا حذرنا الحكومة التركية مراراً عبر سفارتها لدى‌ بغداد من مغبة هذا التدخل.

واعتبر الموسوي في تصريح لوكالة أنباء فارس، سياسات حكومة رجب طيب اردوغان الخاطئة ووزير خارجيته احمد داوود اوغلو، بانها تسببت في اندلاع تطورات المنطقة وزعرعة استقرارها وقال ان "اردوغان بدأ بالتدخل بالشؤون الداخلية لدول المنطقة خاصة في سوريا والعراق، خلال الاشهر الفائتة بضوء اخضر من قبل القوى الكبرى".

وندد المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي بسياسات أنقرة التي وصفها بانها تدخل بالشأن العراقي، مؤكداً اننا حذرنا عدة مرات عبر سفارة تركيا لدى بغداد، من مغبة تدخلات أنقرة في الشأن الداخلي العراقي، مشدداً‌ على انه لا يحق للجانب التركي ان يتدخل في شؤون بغداد الداخلية.

ونوّه الموسوي الى ان مواقف أنقرة هذه تأتي خارج اطار الاعراف الدبلوماسية بين الدول وانها مدانة من قبل الامم المتحدة ايضاً، لافتاً الى ان سياسة تركيا هذه تسببت في زعزعة الاستقرار بالمنطقة وانه لا يمكن لتركيا ان تتذرع بذريعة للتدخل بشوون الدول الاخرى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین