رمز الخبر: ۳۶۸
تأريخ النشر: ۱۹ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۳:۳۴
زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي:
حمل زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليجلار أوغلو رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مسؤولية ما يحدث في سورية داعيا اياه الى الرد على كل الاتهامات الموجهة لحكومته في موضوع تسليح المعارضة وارسال المسلحين الى سورية عبر الحدود.
وكالة فارس: حمل زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليجلار أوغلو رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مسؤولية ما يحدث في سورية داعيا اياه الى الرد على كل الاتهامات الموجهة لحكومته في موضوع تسليح المعارضة وارسال المسلحين الى سورية عبر الحدود.

ونقل موقع شام برس ان كليجلار أوغلو قال إن الشعب التركي الذي قام بأول حرب تحرير وطنية في المنطقة لا يمكن له أن يقبل بتدخل حكومته في شؤون الدول الأخرى مؤكدا أن حزبه سيلاحق الحكومة ورئيسها أردوغان دستوريا حتى ان لم يشارك في اجتماع الجلسة الطارئة التي دعا اليها حزب الشعب الجمهوري لمناقشة تطورات الوضع في سورية وجنوب شرق تركيا حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال الكردستاني.

ومنعت السلطات التركية العسكرية منذ 16 يوما الاعلاميين وأعضاء البرلمان من دخول المنطقة التي يستخدم فيها الجيش التركي طائرات أف 16 المقاتلة والعشرات من المروحيات والدبابات والمدفعية الثقيلة ضد عناصر حزب العمال الكردستاني حيث اضطر مئات الاشخاص للهرب من المنطقة التي تتعرض لقصف عنيف ودائم من الجيش التركي.


في سياق متصل اضطرت وزارة العدل التركية الى الكشف عن ان نحو 2824 طالبا محتجزون حاليا في السجون التركية بتهم إرهابية وذلك بعد ضغوط مارسها حزب الشعب الجمهوري المعارض للكشف عن ارقام بهذا الشان.

وذكرت صحيفة حرييت التركية ان وزير العدل سعد الله ارجين اصدر مؤخرا بيانات بهذا الشان بعد توجيه نواب من حزب الشعب الجمهوري خلال جلسة برلمانية أسئلة حول عدد طلاب المرحلة الثانوية والجامعات المعتقلين حاليا من قبل السلطات التركية والذين وجهت اليهم اتهامات بالانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة.


كاتبان تركيان: الحكومة التركية اتبعت استراتيجية خاطئة وسياسة أحادية الجانب تجاه سورية
من جهته أكد الكاتب الصحفي التركي اوتكو تشاكيراوزير أن حكومة حزب العدالة والتنمية اتبعت استراتيجية خاطئة تجاه الأزمة في سورية وتدخلت بشكل غير شرعي في شؤون دولة مستقلة ذات سيادة من خلال تقديم الدعم اللوجستي للمجموعات الإرهابية المسلحة.
وأضاف تشاكيراوزير في مقال نشرته صحيفة جمهوريت التركية اليوم "أن حكومة حزب العدالة والتنمية تجاهلت المبادرات الدولية الهادفة لحل الأزمة في سورية بالوسائل السياسية حيث لم تدعم خطة كوفي عنان ولا اتفاقية جنيف ولم تف بمسؤولياتها للضغط على المعارضة السورية لتلتزم بخطة عنان واتفاقية جنيف".

رأى تشاكيراوزير أن على الحكومة التركية استخلاص الدروس من اخطائها السابقة والانتباه إلى التحرك مع المجتمع الدولي وعدم اتخاذ خطوات من شأنها ان تعزز التصور الذي تشكل حول إثارة النزعة الطائفية من تركيا وتدخلها في شؤون الدول الأخرى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین