رمز الخبر: ۳۶۵۷
تأريخ النشر: ۰۲ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۹
تبنى تنظيم القاعدة في العراق في بيان اغتيال النائب عن قائمة العراقية "عيفان العيساوي" وسلسلة هجمات دامية وقعت الاسبوع الماضي، مؤكدا في الوقت نفسه دعمه للتظاهرات المناوئة لحكومة نوري المالكي.
شبکة بولتن الأخباریة: تبنى تنظيم القاعدة في العراق في بيان اغتيال النائب عن قائمة العراقية "عيفان العيساوي" وسلسلة هجمات دامية وقعت الاسبوع الماضي، مؤكدا في الوقت نفسه دعمه للتظاهرات المناوئة لحكومة نوري المالكي.

وهي المرة الاولى التي يعبر فيها التنظيم صراحة عن موقفه تجاه التظاهرات التي انطلقت من محافظة الانبار المعقل السابق للقاعدة في العراق.

وقال البيان الذي نشر على مواقع الكترونية اسلامية "نهنئكم بقطف رأس كلب الاميركان وذنب الرافضة الصفويين المرتد المجرم عيفان سعدون العيساوي الذي يسر الله للـ«مجاهدين» تمزيقه وحاشيته الى اشلاء والحاقه بمن سبقه من شيوخ صحوات العار"، وفقا لما جاء في البيان.

واضاف البيان الذي يحمل تاريخ 18 كانون الثاني/يناير الجاري، ان "هذا المجرم عاند واستكبر واصر على كفره وخيانته وحربه للمسلمين حتى ادركته منيته على أيدي المجاهدين".

وتابع انه "رغم كل الاجراءات التي اتخذتها حكومة الرافضة استعدادا لتلقي الضربات، يسر الله للـ«مجاهدين» الوصول لاهدافهم وتنفيذها بدقة".

وقتل 88 شخصا في سلسلة تفجيرات وقعت الاسبوع الماضي، كانت اغلبها في المناطق الجنوبية للبلاد.

ولقى العيساوي النائب عن القائمة العراقية الاسبوع الماضي مصرعه جراء تفجير ارهابي اثناء تفقده مشروع تشييد شارع في جنوب الفلوجة.

وكان العيساوي مسؤولا عن ملف الصحوة التي تمكن عناصرها من طرد عناصر القاعدة من الفلوجة بعد ان كانت بين ابرز معاقل التنظيم.

وكان تنظيم القاعدة تبنى سلسلة من الاغتيالات ضد قادة الصحوات التي شكلها شيوخ الانبار لمحاربة التنظيم وعلى رأسهم مؤسسها الشيخ عبد الستار ابو ريشة الذي قضى بتفجير في نهاية عام 2007.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین