رمز الخبر: ۳۶۵۶
تأريخ النشر: ۰۲ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۰
بعد 68 يوماً قضتها بالمياه الدولية وإنهاء مهمتها الـ 23 ‌..
برعاية نائب القائد العام للجيش الايراني الأدميرال محمود موسوي وقائد سلاح البحر التابع لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية حبيب الله سياري، اقيم حفل استقبال المجموعة البحرية الـ 23 في المنطقة البحرية الاولى في ميناء بندر عباس.
شبکة بولتن الأخباریة: برعاية نائب القائد العام للجيش الايراني الأدميرال محمود موسوي وقائد سلاح البحر التابع لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية حبيب الله سياري، اقيم حفل استقبال المجموعة البحرية الـ 23 في المنطقة البحرية الاولى في ميناء بندر عباس.

وعادت مدمرة جماران ايرانية الصنع الى ميناء بندر عباس بالخليجِ الفارسي بعد أن أنهت مهمتها الاخيرة بالمياه الدولية، والتي استمرت 68 يوماً بعيداً عن المياه الاقليمية، ضمن المجموعة البحرية الـ 23 في خليج عدن والبحر الأحمر؛ اذ تم متابعة 429 قطع بحرية اجنبية. كما أنها رست في أحد الموانيء السودانية.

وأكد قائد المجموعة البحرية الـ23 بابك بلوج في كلمة له بالمناسبة ان ارسال السفن الايرانية الى المياه الدولية يستهدف اظهار قوة الجمهورية الاسلامية وقدرتها الدفاعية، مؤكدا ان قواته تعتزم خلق ملاحم اخرى خالدة، وتامين خطوط الملاحة الدولية وارسال رسائل السلام والصداقة واحباط سياسات الاستكبار في "ايران فوبيا".

واضاف، ان امورا اخرى تعد من اجمالي الاهداف التي وضعها مثل تامين الخطوط الملاحية ومكافحة ظاهرة القرصنة المشؤومة.

واوضح قائد المجموعة البحرية، ان هذه المجموعة ذات العدد الثالث والعشرين استجابت لنداء قائد الثورة الاسلامية في القيام بمهمات خارج المياه الاقليمية، حيث قامت برحلات استغرقت ثمانية آلاف و 8640 ميلا بحريا واستطاعت رصد اكثر من 53 سفينة ووحدة عسكرية من 22 بلدا واستطاعت رصد 429 سفينة تجارية ومتابعتها.

وتابع، ان المجموعة التي تضم حاملة مروحيات ومدمرة استطاعت اجتياز مسافات طويلة ورصد عشرات السفن والقطعات البحرية طيلة فترة مهمتها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :