رمز الخبر: ۳۶۵۰
تأريخ النشر: ۰۲ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۱
مسؤول إيراني:
أكد المدير العام للدراسات الإقتصادية في وزارة الأمن الإيرانية فرزين، أن العدو بدأ منذ العام الماضي بشن حرب مالية على البلاد لخلق تحديات وإعاقة الحركة الإقتصادية في ايران عبر زعزعة سوق العملة الصعبة وإستهداف قيمة العملة الوطنية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المدير العام للدراسات الإقتصادية في وزارة الأمن الإيرانية فرزين، أن العدو بدأ منذ العام الماضي بشن حرب مالية على البلاد لخلق تحديات وإعاقة الحركة الإقتصادية في ايران عبر زعزعة سوق العملة الصعبة وإستهداف قيمة العملة الوطنية.

وقال فرزين مساء الأحد، في ملتقى "الإقتصاد المقاوم ودراسة ابعاد الحظر" في قزوين غرب العاصمة الإيرانية طهران، إنه " من خلال رفع الطاقة الإنتاجية في ايران، فإننا قادرون على تنفيذ مشروع الإقتصاد المقاوم في البلد ولذا علينا أن نتخذ خطوات ملائمة لتحقيقه والمضي فيه".

ولفت الى الدور المتميز للناشطين في القطاع الإقتصادي والإنتاجي في إزالة الهواجس الإقتصادية في البلد، معتبراً أنه من الممكن زيادة حجم إجمالي الإنتاج المحلي وإزالة الهواجس الإقتصادية، شريطة إهتمام المسؤولين الحكوميين بالمنتجين والناشطين الإقتصاديين عبر تقديم المزيد من الدعم لهم.

ونوه فرزين الى ان الأعداء لديهم تصورات خاطئة حيال قوة ايران، موضحاً أنهم يحاولون النيل من العقائد والمبادئ والقيم الفكرية التي يتمسك بها النظام الإيراني كما يخططون لإضعاف هيكلية هذا النظام من أجل تحقيق أهدافهم المشؤومة.

وأشار الى الخطوات التي اتخذها النظام لمواجهة الحروب التقليدية مؤكداً أنه "ينبغي علينا ان نتخذ إجراءات سريعة وحكيمة لمواجهة الحرب الناعمة كما اتخذنا سابقا القرارات الصائبة في مواجهة الحرب التقليدية، كي نحقق الإنتصار على أعداءنا في هذه الحرب ونجدد لهم تأكيدنا على استقلال وعزة بلدنا".

ولفت فرزين الى شن الحرب الناعمة على ايران منذ تسعينيات القرن الماضي، مؤكداً ان العدو بدأ منذ العام الماضي بشن حرب مالية على البلاد لخلق تحديات وإعاقة الحركة الإقتصادية في ايران عبر زعزعة سوق العملة الصعبة وإستهداف قيمة العملة الوطنية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین