رمز الخبر: ۳۶۴۵
تأريخ النشر: ۰۲ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۹
"نيويورك تايمز":
لفتت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية، الى ان "الحكومة السورية أعربت عن رغبتها في الامتناع عن التعاون مع مبعوث السلام الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، الأخضر الإبراهيمي، عندما وصفته بأنه منحاز بشكل صارخ على الرغم من تصاعد الجهود التي يبذلها للوصول إلى انتقال سياسي ينهي الصراع السوري".
شبکة بولتن الأخباریة: لفتت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية، الى ان "الحكومة السورية أعربت عن رغبتها في الامتناع عن التعاون مع مبعوث السلام الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، الأخضر الإبراهيمي، عندما وصفته بأنه منحاز بشكل صارخ على الرغم من تصاعد الجهود التي يبذلها للوصول إلى انتقال سياسي ينهي الصراع السوري".

واشارت الصحيفة إلى أن "البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية السورية لإدانة الإبراهيمي جاء استجابة على ما يبدو لتصريحات أدلى بها الابراهيمي لوكالات الأنباء الغربية، معتبرا فيها إلى أنه ينبغي على الرئيس السوري بشار الأسد التخلي عن السلطة وأنه لن يكون جزءاً من أي حكومة بديلة في سوريا".

واوضحت الصحيفة أن "انتقادات الحكومة السورية للإبراهيمي، الذي خاض محادثات مع الأسد ومسؤولين سوريين آخرين الشهر الماضي في دمشق، أثارت مخاوف بشأن إمكانية تهميش دور الإبراهيمي على غرار سلفه، كوفي عنان، من قبل الجوانب المتنازعة التي لم تبدِ اهتماماً يُذكر لفكرة الحوار الوطني على الرغم من تفاقم أعمال العنف".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :