رمز الخبر: ۳۶۴۴
تأريخ النشر: ۰۲ بهمن ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۵
خرج مئاتُ المتظاهرينَ في واشنطن مطالبينَ الرئيسَ الأميركي باراك أوباما عشيةَ تنصيبِه لولايةٍ ثانية، بوقفِ الدعمِ الأميركي ل"إسرائيل" أو على الأقل تقييدِها بشروط، وطالب المشاركون الإدارةَ الأميركيةَ بوقفِ دعمِ ما أسمَوْها بخروقاتِ حقوقِ الإنسان التي يقومُ بها الكيان الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.
شبکة بولتن الأخباریة: خرج مئاتُ المتظاهرينَ في واشنطن مطالبينَ الرئيسَ الأميركي باراك أوباما عشيةَ تنصيبِه لولايةٍ ثانية، بوقفِ الدعمِ الأميركي ل"إسرائيل" أو على الأقل تقييدِها بشروط، وطالب المشاركون الإدارةَ الأميركيةَ بوقفِ دعمِ ما أسمَوْها بخروقاتِ حقوقِ الإنسان التي يقومُ بها الكيان الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

وحمل المتظاهرون رسائل عديدة واطلقوا شعارات وصدحت بها حناجرهم في العاصمة الامريكية واشنطن عشية تنصيب الرئيس الامريكي باراك اوباما لولاية ثانية.

وقالت نجلاء سعيد (ابنة ادوارد سعيد) إن "هذا موضوع حقوق انسان.. لا ينبغي ان تخرق حقوق اي شخص، سواء كان طفلا في غزة او في كنتيكت او اي شخص في اي مكان، اعتقد ان رسالتنا هي انه يجب ان يكون هناك مسؤولية بالنسبة للدعم الذي نرسله الى اسرائيل، وضمان ان تستخدم بطرق تحترم حقوق الانسان ولا اعتقد ان هذا يحدث".

من جانبه قالد كريغ كوري، والد ريتشيل كوري "انا هنا لنذكر الحكومة بانهم لا يمكن لهم ان يدعموا خروقات حقوق الانسان في اسرائيل.. هذا يتعارض مع قيم ومصالح امريكا، وهذا التغيير مطلوب. قُتلت ابنتي في غزة قبل عشر سنوات بينما كانت تحاول حماية بيت عائلة فلسطينية، خمسة فلسطينيين قتلوا هذا الاسبوع، يجب ان يتوقف هذا".

يأمل المتظاهرون في تغيير هذه سياسات الادارة الامريكية اتجاه الصراع الاسرائيلي الفلسطيني، ولكن يقولون ان هذا لن يتحقق دون مواصلة محاولاتهم لايصال اصواتهم الى صناع القرار خاصة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :