رمز الخبر: ۳۶۰۲
تأريخ النشر: ۰۱ بهمن ۱۳۹۱ - ۰۹:۴۵
أقدمت قناة "الجزيرة" على سحب شريط الفيديو الذي يظهر مقتل مراسلها محمد المسالمة (الحوراني) في جنوب سوريا، وذلك لاحتواءه على قرائن تدين القناة ومدراءها.
شبکة بولتن الأخباریة: أقدمت قناة "الجزيرة" على سحب شريط الفيديو الذي يظهر مقتل مراسلها محمد المسالمة (الحوراني) في جنوب سوريا، وذلك لاحتواءه على قرائن تدين القناة ومدراءها.

وقال مصدر في مكتب "الجزيرة" في لندن لـ"سيريان تلغراف" إن رئيس مجلس إدارة الشبكة أمر بسحب الشريط فورا لأنه "يتضمن أدلة تدين القناة بتهم جنائية تتعلق باستهتارها بمراسليها؛ فالمراسل لم يكن يرتدي خوذة، ولا يحمل أية إشارة تشير إلى أنه صحفي، وهو يظهر ـ بالتالي ـ كأي مسلح".

وكان الحوراني قد تعرض لإطلاق النار، في بلدة بصرى الحرير في درعا، الجمعة الماضية، بينما كان بصحبة عدد من الذين يسمّون انفسهم "الإسلاميين" فيما تصفهم دمشق "مسلحين ارهابيين"، يحاول اجتياز أحد الشوارع في البلدة المذكورة.

وتابع سيريان تلغراف انه "وإذا ما عدنا إلى رابط القناة الذي يتعلق بالخبر، سوف نلاحظ مساحة بيضاء كبيرة في أعلى الخبر تظهر المكان الذي كان يتضمن الشريط قبل سحبه (انظر الصورة).

وحسب الموقع، "ان الحوراني، -وكما يقول مشغله الأخونجي ياسر أبو هلاله، مدير مكتب "الجزيرة" في عمان - كان يعمل في مجال نجارة الألومنيوم (صانع شبابيك وأبواب).

وهذه ليست اول مرة تقوم ادارة‌ "قناة الجزيرة" باستغلال السوريين او غيرهم لتورطهم في ظروف مشابهة لما حصلت للحوراني، وهؤلاء الاشخاص "معظمهم إسلاميون مسلحون ومجرمون، ولعل النصاب «خالد أبو صلاح» يعتبر أكثرهم شهرة؛ كما أن بعضهم تورط في عمليات اختطاف، وهي حال المجرم المسلح براء يوسف البوشي (عمر الحموي) الذي كان أحد كوادر مجموعة مسلحة باسم "لواء أنصار الإسلام". وقد تورط البوشي في اختطاف فريق قناة "الإخبارية" السورية بأوامر من قناة "الجزيرة" قبل مصرعه خلال عملية تحرير الفريق المذكور"، حسب سيريان تلغراف.

واليكم رابط فيديو مقتل مراسل الجزيرة في درعا المنشور في يوتيوب:

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=Fjjmz664los


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :