رمز الخبر: ۳۵۹۰
تأريخ النشر: ۳۰ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۲
رفضت الولايات المتحدة الحوار مع الخاطفين بالجزائر رغم تسرب أنباء تفيد أن المسلحين لازالوا يحتجزون سبع رهائن غربيين.
شبکة بولتن الأخباریة: رفضت الولايات المتحدة الحوار مع الخاطفين بالجزائر رغم تسرب أنباء تفيد أن المسلحين لازالوا يحتجزون سبع رهائن غربيين.

وتشير الأنباء الى أن المسلحين لازالوا يحتجزون رهائن غربيين بينهم 3 بلجيكيين واثنين اميركيين وبريطاني وياباني.

من جانبها ذكرت مصادر اعلامية ان أكثر من 20 اجنبيا ما زالوا إما في قبضة الخاطفين او مفقودين بالموقع.

وفيما يتعلق بعدد الضحايا فقد نقلت وكالة الانباء الجزائرية الرسمية عن مصدر امني قوله انه تأكد مقتل 12 رهينة من المواطنين الجزائريين والاجانب.

ولم يفصح المصدر عن اي تفاصيل بشأن جنسيات القتلى، مضيفاً انه تمت تصفية 18 من المسلحين.

وفي وقت سابق كانت المصادر تشير الى مقتل 30 رهينة.

وفي هذا السياق اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس رسميا مقتل مواطن فرنسي اثناء عملية تحرير الرهائن، ونجاة 3 آخرين.

هذا وكان مصدر امني جزائري قد قال في وقت سابق انه تم تحرير 100 من الرهائن الاجانب، بالاضافة الى مئات العاملين الجزائريين في المنشأة النفطية.

وتفيد الانباء الواردة الى ان الجيش الجزائري فرض السيطرة على المباني السكنية التابعة للمجمع النفطي، ولكنه لم يتمكن بعد من بسط سيطرته على المجمع بالكامل.

واعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند للصحفيين ان الولايات المتحدة لا تتفاوض مع الارهابيين، وذلك ردا على سؤال بشأن مقترح الجماعة المسلحة للدخول في مفاوضات حول وقف العملية الفرنسية في مالي، والافراج عن الرهائن الاميركان مقابل اطلاق سراح السجينين عمر عبد الرحمن وعافية صديقي اللذين يقبعان في سجن بالولايات المتحدة بتهمة الارهاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین