رمز الخبر: ۳۵۹
تأريخ النشر: ۱۹ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۱:۰۸
نائب عراقي:
اعتبر نائب عراقي ان انعقاد مؤتمر طهران حول الازمة السورية الذي من المقرر ان يتم اليوم الخميس في العاصمة الايرانية يعني تشكيل جبهة سلمية مقابل جبهة الحرب والعنف التي تقودها الولايات المتحدة في المنطقة، معتبرا ان محور المقاومة والممانعة له حضور قوي وفاعل اليوم حتى على مستوى مجلس الامن الدولي.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر نائب عراقي ان انعقاد مؤتمر طهران حول الازمة السورية الذي من المقرر ان يتم اليوم الخميس في العاصمة الايرانية يعني تشكيل جبهة سلمية مقابل جبهة الحرب والعنف التي تقودها الولايات المتحدة في المنطقة، معتبرا ان محور المقاومة والممانعة له حضور قوي وفاعل اليوم حتى على مستوى مجلس الامن الدولي.

وقال عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان دعوة ايران لمؤتمر في طهران حول الازمة السورية يهدف الى خلق جبهة سلمية امام الجبهة الداعية الى العنف والحرب التي تقودها الولايات المتحدة، معتبرا ان موقف ايران والعراق ثابت منذ بداية الازمة السورية نحو ضرورة الحل السلمي والسياسي.

واضاف الشحماني ان هذه الجبهة ستكون واسعة وستكبر في مواجهة المشروع الاميركي لايجاد النظام الدولي الجديد، معتبرا ان واشنطن ليست حريصة على الشعب السوري لانها تتعامل مع القاعدة ضد السوريين.

واعتبر ان القاعدة لن تمنح الشعوب الحرية بل هي مؤسسة اجرامية لا تعرف الا لغة القتل والموت، منذ ان تأسست على يد الولايات المتحدة، مشددا على ان ملف الازمة السورية يعني دول المنطقة جميعا، التي من حقها ان تبحث عن حلول سلمية لها.

واتهم الشحماني ما وصفه بالتحالف الخليجي الاميركي الغربي بمحاولة زعزعة الوضع في سوريا والمنطقة بشكل عام، معتبرا ان السعودية لها اليد الطولى في حركة القاعدة في البلدان العربية وعموم المنطقة ومن وراءها الولايات المتحدة.

واكد عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني ان محور المقاومة في المنطقة يبحث عن كرامة الشعوب وحريتها ويجب ان يكون له دور في المنطقة في مواجهة المحور الاخر، معتبرا ان ايران ومنذ انتصار الثورة الاسلامية تبنت دعم المحرومين والمستضعفين في العالم.

واشار الشحماني الى تشابه وتلاقي الموقف العراقي من نظيره الايراني ازاء الازمة السورية واعتبر ان ذلك ينطلق من رؤية الحكومة العراقية المتطابقة مع الواقع الجاري على الساحة السورية ومن خلال تجربتها التي خاضتها مع الارهاب والتدخل الخارجي في العراق.

واكد عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني ان العراق اليوم جزء من محور الممانعة والمقاومة الذي ضم روسيا والصين واصبح فاعلا على المستوى الدولي وله حضور مع الفيتو في مجلس الامن، وبامكانه ان يوجد توازنا في مواجهة المحور الاميركي، محذرا من ان السيطرة الاميركية على المنطقة تعني انتهاء دور محور الممانعة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین