رمز الخبر: ۳۵۸۷
تأريخ النشر: ۳۰ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۵
مبعوث الامم المتحدة:
أكد المبعوث الأممي الى بغداد مارتين كوبلر دعمه لخطة المرجع الديني العراقي آية الله السيد علي السيستاني لخروج العراق من الأزمة، داعياً جميع المسؤولين والتيارات السياسية في هذا البلد الى الجلوس الى طاولة الحوار وتبني مواقف معتدلة.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المبعوث الأممي الى بغداد مارتين كوبلر دعمه لخطة المرجع الديني العراقي آية الله السيد علي السيستاني لخروج العراق من الأزمة، داعياً جميع المسؤولين والتيارات السياسية في هذا البلد الى الجلوس الى طاولة الحوار وتبني مواقف معتدلة.

ووصف كوبلر، مواقف السيد السيستاني لإنهاء الأزمة العراقية بأنها منطقية جداً ومنصفة، دعياً الساسة العراقيين الى اخراج البلد من أزمته الراهنة وانقاذه عبر العمل بالخطة وتنفيذها، ووضع حد لخلق ازمات جديدة.

ونوّه المبعوث الأممي الى العراق، الى لقائه الأخير بالمرجع الديني العراقي وأكد أن دور اية الله السيستاني في الساحة العراقية لا يخفى على القاصي و الداني و"لهذا السبب سافرت الى‌ النجف للتشاور معه، حيث أطلعت على مواقفه حول التطورات الراهنة بالعراق".

وشدد على ضرورة الابتعاد عن الصراعات الاعلامية،‌كما اعرب عن امله في ان يتجاوز الساسة العراقيين الازمة الراهنة عبر المفاوضات المتواصلة وتكريس نموذج حقيقي من الديمقراطية والتسامح في بلادهم.

ودعا المرجع الديني العراقي السيد علي السيستاني،‌ الحكومة العراقية إلى الاستماع لما هو مشروع من مطالب المتظاهرين ودراستها وفق أسس منطقية والأخذ في الاعتبار مبادئ الدستور والقوانين وصولاً إلى إرساء دعائم دولة مدنية تكفل الحقوق والواجبات، كما دعا الأجهزة الأمنية إلى ضبط النفس والتحلي بالحكمة والتهدئة، وعدم السماح بوقوع أي صدام مع المتظاهرين، وعدم اللجوء إلى أي خطوة تؤزم الشارع. محملاً جميع الكتل السياسية مسؤولية الأزمة التي يشهدها العراق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین