رمز الخبر: ۳۵۶
تأريخ النشر: ۱۹ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۱
مؤسسة (هريتيج ) :
اصدرت مؤسسة هريتيج تقريرا حملة عنوان , ايران وفي احدث تجاربها الصاروخية تسعى الى اضعاف القوة الامريكية مشيرة بذلك الى الجيل الرابع من الصواريخ الايرانية والذي اطلق عليه فاتح 110 ./ وقال وزير الدفاع الايراني حينها ان صاروخ فاتح 110 له القدرة على تدمير اهداف برية وبحرية في اماكن تجمع الاعداء ومقرات القيادة وانظمة الصواريخ والرادار واهداف اخرى بشكل نقطوي .
شبکة بولتن الأخباریة: اصدرت مؤسسة هريتيج تقريرا حملة عنوان , ايران وفي احدث تجاربها الصاروخية تسعى الى اضعاف القوة الامريكية مشيرة بذلك الى الجيل الرابع من الصواريخ الايرانية والذي اطلق عليه فاتح 110 .

وجاء في تقرير مؤسسة هريتيج ان هذا التطور الجديد في صناعة الصواريخ يظهر حاجة امريكا الى نصب انظمة صاروخية دفاعية من اجل الحفاظ على سلامة مواطنيها وحلفائها والامن القومي الامريكي .

وذكر التقرير الذي كتبه سكوت اريكسون نشر على موقع بروتكت امريكا , عند البحث في انظمة الصواريخ البالستية الدفاعية فان على امريكا الاستمرار في ذلك لانه ثبت بان ايران دخلت هذه اللعبة العسكرية .

وكانت وزارة الدفاع الايرانية قد اعلنت قبل عد ايام عن اختبارات ناجحة لصواريخ فاتح 110 , وحسب ما قاله المسؤولون في ايران ان هذا الصاروخ يصل مداه الى 300 كيلو متر وما يثير المخاوف لدى القوات الامريكية في المنطقة ونفس الامر بالنسبة لحلفائها في منطقة الشرق الاوسط .

وقال وزير الدفاع الايراني حينها ان صاروخ فاتح 110 له القدرة على تدمير اهداف برية وبحرية في اماكن تجمع الاعداء ومقرات القيادة وانظمة الصواريخ والرادار واهداف اخرى بشكل نقطوي .

وفي الوقت الذي ما زالت فيه ايران تتعرض لمزيد من الضغوط فانها بدات بالعمل على اضعاف قدرات امريكا التي تقول انها تمنع ايران من الحصول على اسلحة نووية وامريكا الان مشغولة اكثر مما سبق في تهيئة الوسائل اللازمة للدفاع عن مصالحها في الداخل والخارج .

ولو صحت المقولات الايرانية فان الاختبار الايراني الاخير يحسب على الجيل السابق من صواريخ سكود قصيرة المدى يمكنها حمل 500 كيلوغرام من المواد المتفجرة اضافة الى قدرته على حمل رؤوس كيمياوية و قابلية تركيب رؤوس نووية وبيولوجية .
الكلمات الرئيسة: صاروخ فاتح 110 ، هريتيج ، بولتن ، ايران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :