رمز الخبر: ۳۵۵
تأريخ النشر: ۱۹ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۹
سلم المجلس الوطني الانتقالي الليبي مساء الاربعاء السلطة الى المؤتمر الوطني العام الذي انتخب اعضاؤه في السابع من تموز/ يوليو الماضي وذلك خلال احتفال تاريخي سجل للمرة الاولى انتقال سلمي للسلطة بعد اربعين عاما من ديكتاتورية معمر القذافي.
شبکة بولتن الأخباریة: سلم المجلس الوطني الانتقالي الليبي مساء الاربعاء السلطة الى المؤتمر الوطني العام الذي انتخب اعضاؤه في السابع من تموز/ يوليو الماضي وذلك خلال احتفال تاريخي سجل للمرة الاولى انتقال سلمي للسلطة بعد اربعين عاما من ديكتاتورية معمر القذافي.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل وهو يسلم رمزيا السلطة الى كبير السن في المؤتمر الوطني العام المؤلف من 200 عضو كانوا انتخبوا قبل شهر في اول انتخابات حرة تجرى في ليبيا "اسلم صلاحياتي الدستورية الى المؤتمر الوطني العام الذي اصبح الممثل الشرعي للشعب الليبي".

وجرى الاحتفال بعد الافطار في قاعة المؤتمرات باحد الفنادق الفخمة في العاصمة الليبية. وستخصص قاعة اخرى في الطابق الثاني من الفندق لتكون مقرا للمؤتمر الوطني العام.

وجرى الاحتفال بحضور ممثلين عن المجتمع المدني والبعثات الدبلوماسية في ليبيا بالاضافة الى اعضاء المجلس الوطني الانتقالي والحكومة.

واتخذت اجراءات استثنائية بهذه المناسبة خصوصا بعد تزايد اعمال العنف في عدة مناطق ليبية خلال الايام الماضية.

واعلنت وزارة الداخلية الاربعاء اقفال محيط الفندق كما اقفلت "جميع الطرق القريبة منه او المؤدية الى قاعة المؤتمرات" من الساعة 17:00 وحتى الساعة 1:00 تغ.

وسيبدأ المؤتمر الوطني العام الانتقالي اعماله رسميا هذا الاسبوع، حسب وكالة الانباء الليبية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین