رمز الخبر: ۳۵۴۹
تأريخ النشر: ۲۸ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۵
اكد وزير حقوق الإنسان العراقي عضو اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر بمطالب المتظاهرين محمد شياع السوداني، التزام الحكومة بتنفيذ جميع المطالب الدستورية للمتظاهرين الواقعة ضمن صلاحياتها.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير حقوق الإنسان العراقي عضو اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر بمطالب المتظاهرين محمد شياع السوداني، التزام الحكومة بتنفيذ جميع المطالب الدستورية للمتظاهرين الواقعة ضمن صلاحياتها.

ونقل بيان لمكتبه عنه القول اثناء لقائه وفداً من شيوخ عشائر محافظة النجف ووجهائها : "ان جزءا كبيرا من مطالب المتظاهرين، هي مطالب مشروعة وفي إطار الدستور، وأن الحكومة ملتزمة التزاماً أخلاقياً بتنفيذها جميعا وإحالة بقية المطالب والتي تحتاج إلى تشريعات إلى مؤسسات الدولة الأخرى ومنها البرلمان.

واوضح السوداني: "ان اللجنة الوزارية التي شكلتها الحكومة للنظر بمطالب المتظاهرين مستمرة في عقد اجتماعاتها لتصنيف المطالب، وأنها اتخذت إجراءات عدة في المطالب المتعلقة بعمل الحكومة ومنها إطلاق سراح عدد من الموقوفات والموقوفين من الذين لم تثبت إدانتهم، ومازالت عملية الإفراج مستمرة حيث وجهت اللجنة بضرورة عدم تأخير الإفراج عن أي موقوف ما لم يكون مطلوباً بقضية أخرى".

وأضاف ان "مجلس الوزراء وافق على التوصيات التي رفعتها اللجنة الوزارية التي تتضمن تمديد المدة المحددة في قانون المساءلة والعدالة والمتعلقة بتقديم طلبات الإعادة إلى الوظيفة أو الإحالة على التقاعد للمشمولين بقانون المساءلة والعدالة، والمباشرة باستلام المعاملات التقاعدية لجميع المشمولين بالقانون، كما تضمنت التوصيات تخويل دوائر التسجيل العقاري باستلام طلبات رفع الحجز عن دار السكن للمشمولين بقرار مجلس الحكم رقم (88) لسنة 2003.

وأشاد السوداني بدور العشائر العراقية الكبير في وأد الفتنة الطائفية ودحر الإرهاب وإعادة فرض سلطة القانون على مختلف مناطق البلاد، كما ثمن جهود العشائر في هذه المرحلة والحوارات التي تجريها لحفظ وحدة البلاد من المخططات الخارجية الخبيثة التي تحاول النيل من وحدة الصف الوطني من خلال استغلال التظاهرات السلمية التي تشهدها بعض المحافظات.

من جهتهم، ثمن شيوخ عشائر النجف الأشرف جهود الحكومة وإجراءاتها الرامية إلى الحفاظ على وحدة العراق وسيادته وتعاملها الإيجابي مع التظاهرات ومطالبها من خلال تشكيل اللجنة الوزارية والذي يعكس حرص الحكومة على نيل المواطن لحقوقه التي كفلها الدستور.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین