رمز الخبر: ۳۵۴۲
تأريخ النشر: ۲۸ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۶
حركة التغيير الكردية العراقية:
اكد القيادي في حركة التغيير الكردية والنائب في برلمان منطقة كردستان العراق، عدنان عثمان، ان كردستان لديها فراغ دستوري واضح في اغلب مؤسساتها، مبينا ان النظام المعمول به في كردستان الان هو نظام مختلط وخلط للاوراق.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد القيادي في حركة التغيير الكردية والنائب في برلمان منطقة كردستان العراق، عدنان عثمان، ان كردستان لديها فراغ دستوري واضح في اغلب مؤسساتها، مبينا ان النظام المعمول به في كردستان الان هو نظام مختلط وخلط للاوراق.

وقال عثمان في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، ان الجميع في منطقة كردستان مؤمنين بان النظام هناك برلماني، ولذلك تم تقديم مشروع قانون تغيير الحكم من رئاسي الى برلماني، مؤكدا ان ذلك المشروع ليس لمعادات شخص وانما لتنظيم الصيغة الادارية في كردستان ولتنظيم العلاقة بين الرئاسة والبرلمان.

وأعرب عثمان عن أمله ان يكون النظام تحت اشراف قانون ينظم عمله، مؤكدا ان السبب الرئيسي الذي دفع بالحزب لتنظيم عمل المؤسسات ، لكونها بحاجة الى قانون ينظم عملها.
 
واضاف ان اسلوب الحكم في كردستان حسب الدستور والقانون هو برلماني، مبينا انه "من خلال تقديمنا لهذا المشروع نؤكد بان النظام برماني، وذلك لان النظام المعمول به حاليا في كردستان نظام مختلط وخلط للاوراق"، موضحا ان كردستان لديها فراغ دستوري واضح في اغلب مؤسساتها.

وتابع ان النظام البرلماني نظام ناجح ومعمول به في اكثر الدول الديمقراطية لمراقبة عمل الحكومة والمؤسسات التنفيذية، لمنع الاستبداد والانفراد في السلطة او البقاء فيه، وتكون مؤسسات الدولة تحت رقابة البرلمان على اعتبار ان البرلمان منتخب من الشعب وهو الجهة الرقابية والتشريعية .

يذكر ان اثنين وخمسين عضوا من برلمان كردستان البالغ عددهم مئة واحدى عشر قدموا مشروع قانون تغير نظام الحكم في كردستان من رئاسي الى برلماني الى رئاسة البرلمان لتقديمه في جلسات لاحقة للتصويت عليه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :