رمز الخبر: ۳۵۴۱
تأريخ النشر: ۲۸ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۵
هدمت قوات جيش الكيان الإسرائيلي، للمرة الثانية، قبيل منتصف الأربعاء - الخميس، قرية باب الشمس التي أقامها ناشطون فلسطينيون شرقي القدس المحتلة، على الأراضي المهددة بالمصادرة ضمن المنطقة "E1".
شبکة بولتن الأخباریة: هدمت قوات جيش الكيان الإسرائيلي، للمرة الثانية، قبيل منتصف الأربعاء - الخميس، قرية باب الشمس التي أقامها ناشطون فلسطينيون شرقي القدس المحتلة، على الأراضي المهددة بالمصادرة ضمن المنطقة "E1".

وقالت وسائل إعلام محلية، إن قوات من الجيش الإحتلال، مصحوبة بالآليات والجرافات، داهمت القرية، وقامت بهدم وتفكيك وازالة خيام القرية التي أعاد الناشطون الفلسطينيون نصبها، بعد أيام من تفكيكها.

وقال ناشطون في لجان المقاومة الشعبية، إن قوات الإحتلال الإسرائيلي حاصرت منطقة واسعة في محيط القرية، واغلقوا بالأتربة والصخور مختلف الطرق والمسارب المؤدية لها، قبل أن يشرع الجنود والفنيون الإسرائيليون بتفكيك وهدم الخيام.

وأقام أكثر من 200 مواطن من كافة المحافظات الفلسطينية، الجمعة الماضية، قرية فلسطينية جديدة أطلقوا عليها اسم "باب الشمس"، على أراضي المنطقة التي تسميها سلطات الإحتلال "إي 1" شرق القدس المحتلة، حيث نصبوا الخيام فيها، ووضعوا جميع المعدات للتمكّن من البقاء حتى تثبيت القرية.

وأخلت سلطات الكيان الإسرائيلي القرية بالقوة الأحد الماضي واعتقلت عدداً كبيراً من الناشطين الذين تواجدوا فيها.

ونجح نحو 150 فلسطيني في العودة إلى القرية وسط زفة عريسين، وأعادوا نصب الخيام، من جديد قبل أن تهدمها القوات الإسرائيلية مجدداً.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین