رمز الخبر: ۳۵۴
تأريخ النشر: ۱۹ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۷
قرر الرئيس المصري محمد مرسي الاربعاء احالة عدد من القيادات الامنية الى التقاعد على خلفية مقتل 16 جنديا في هجوم مسلح بسيناء.
شبکة بولتن الأخباریة: قرر الرئيس المصري محمد مرسي الاربعاء احالة عدد من القيادات الامنية الى التقاعد على خلفية مقتل 16 جنديا في هجوم مسلح بسيناء.

وقال المتحدث باسم الرئاسة ياسر علي إنه تقرر احالة رئيس جهاز المخابرات العامة مراد موافي ومحافظ شمال سيناء عبد الوهاب مبروك الى التقاعد.

وأضاف أن الرئيس أصدر تعليمات بتعيين قائد جديد لإدارة الشرطة العسكرية خلفا للواء حمدي بدين، وتعيين محمد احمد زكي قائدا جديدا للحرس الجمهوري، اضافة الى تعيين قائد جديد لقوات الامن المركزي ومدير جديد لأمن القاهرة.

وكلف وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين، بتعيين ماجد مصطفى كامل نوح مساعدا لوزير الداخلية للأمن المركزي، واللواء أسامة محمد الصغير، مساعدا لوزير الداخلية مديرا لأمن القاهرة.

وأرجعت مصادر أن قرار تغيير قائد الأمن المركزي والحرس الجمهوري جاء بسبب فشلهم في تأمين موكب مرسي وعدم تمكنه من حضور الجنازة العسكرية لشهداء رفح الثلاثاء رغم تأكيده الحضور من قبل مما جعله يتعرض لحرج وانتقاد شديد من الشعب المصري، أما إحالة موافي للمعاش جاء بعد التصريحات التي أدلى بها بأنه كان يملك معلومات عن الحادث قبل وقوعه ورفعها للجهات المختصة، ولكنه لم يتوقع أن يتم تنفيذ الجريمة وقت الإفطار.

جاء ذلك بعد أول اجتماع لمجلس الدفاع الوطني برئاسة محمد مرسي، رئيس الجمهورية، والمشير حسين طنطاوي، وزير الدفاع، والفريق سامي عنان، رئيس الأركان بالقوات المسلحة، ووزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين، وقادة القوات البرية والبحرية والجوية بالقوات المسلحة، بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية واستمر لساعات.


الكلمات الرئيسة: مرسي ، تقاعد ، هجوم سيناء ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین