رمز الخبر: ۳۵۲۹
تأريخ النشر: ۲۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۳
تختلف آراء الكتل السياسية العراقية حول تبني آلية للخروج من الأزمة الراهنة بالعراق، حيث يرى البعض أن الدعوة التي اطلقها رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري لعقد اجتماعات بين الكتل ستسهم في حلها، بينما يرى البعض الآخر مبادرة الجلبي بتكليف زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم بالدعوة لعقد اجتماع وطني هي الأنسب لإيجاد الحلول.
شبکة بولتن الأخباریة: تختلف آراء الكتل السياسية العراقية حول تبني آلية للخروج من الأزمة الراهنة بالعراق، حيث يرى البعض أن الدعوة التي اطلقها رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري لعقد اجتماعات بين الكتل ستسهم في حلها، بينما يرى البعض الآخر مبادرة الجلبي بتكليف زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم بالدعوة لعقد اجتماع وطني هي الأنسب لإيجاد الحلول.

ويعول ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، على الجعفري والحوارات السياسية للخروج من الأزمة لاسيما بعد الخطوات العملية التي اتخذتها الحكومة ورغبة الائتلاف في الحوار.

وقال النائب عن الائتلاف كمال الساعدي في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس "هنالك تهدئة وحوارات مستمرة معلنة وغير معلنة مع المتظاهرين وشيوخ العشائر ورجال الدين، واللجنة الوزارية مستمرة في لقاءاتها ونتمنى أن تسير الامور نحو التهدئة ونتمنى أن تكون اللقاءات بين السياسيين مثمرة وحقيقة وجادة في حل المشاكل".

وبين الساعدي أن ائتلافه يميل إلى رعاية الجعفري للاجتماعات السياسية إيمانا من الائتلاف بدور الجعفري في حل الأزمات ولكونه "رئيسا للتحالف الوطني وليس للائتلاف الوطني فحسب" فضلا عن أن الاجتماعات التي يدعو إليها "هي استمرار لتلك التي دعا إليها رئيس الجمهورية جلال طالباني".
 
واضاف أنه "لا يعرف هل ستجد مبادرة الجلبي استجابة لها لكن الهيئة السياسية للتحالف الوطني هي التي تقرر المبادرات باتفاق كامل وتحدد الحوارات"، مبينا أنه "بعد الخطوات التي اتخذت هناك اتجاه نحو التهدئة، حيث تم إطلاق سراح للمعتقلين وسيتم تعديل بقية القوانين التي يطالب البعض بتعديلها كقانوني العفو العام والمسائلة والعدالة فضلا عن أن الظروف مؤاتية في الوقت الحالي لحل الأزمة لاسيما بعد بيان المرجعية".

من جانب آخر يرى بعض مكونات الائتلاف الوطني الذي يشكل الجزء الثاني من التحالف الوطني أن مبادرة الجلبي والحكيم هي الأنسب في الوقت الحالي لحل الأزمة.

حيث يقول النائب المستقل في الائتلاف الوطني حسين الأسدي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، أن "السيد الحكيم له علاقات جيدة مع الكرد نظرا للمشتركات التاريخية وأيضا مع بقية الاطراف ومنها القائمة العراقية فضلا عن أن الجلبي من الشخصيات التي تحاول تقريب وجهات النظر مع العراقية".

ويضيف الأسدي أنه "لذلك فان الحكيم يمكن ان يلعب هذا الدور لقربه من الجميع".

كما شدد على "ضرورة وجود توجه وطني للكتل وتنازل عن السقوف العالية للمطالب"، مبينا أن "هنالك الآن محاولات لتهدئة الامور على اعتبار ان القوى الوطنية والمرجعيات الدينية وبعض الجهات الفاعلة دعت الى تخفيف حدة الازمة لان المطالب اذا كانت مشروعة فلا بد من تلبيتها وإذا كانت غير مشروعة فلا يمكن الاستجابة لها في كل الأحوال".

أما القائمة العراقية فيرى أعضاؤها أن الجعفري والحكيم هما شخصيتان تحظيان بمقبولية لديها مبينة أن الأكثر تأثيرا من بينهما هو الذي سينجح في تقريب وجهات النظر بين الأطراف المختلفة.

وقال النائب عن القائمة سالم دلي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس ان "الاكثر تأثيرا من بين الجعفري والحكيم ومن لديه نوايا جادة وصادقة وخارطة طريق عملية لحل الأزمة هو الذي سيتمكن من تقريب وجهات النظر ونحن كقائمة عراقية نؤكد أن الشخصيتين هما من الشخصيات المقبولة لدينا".

ويضيف دلي "نتمنى ان لا تكون الازمة اكبر من السياسيين كما نتمنى ان تكون هناك تسوية مقبولة من كل الاطراف لحل الأزمة".

وكان الائتلاف الوطني العراقي خرج في اجتماعه الذي عقد الاثنين بمقترح تقدم به أحمد الجلبي لحل الأزمة يدعو إلى تكليف السيد عمار الحكيم برعاية اجتماع وطني للكتل السياسية لمناقشة الأزمة الراهنة وكيفية الخروج منها في وقت يرى ائتلاف دولة القانون أن الاجتماعات السياسية مستمرة وهي تبشر بحل الأزمة.
الكلمات الرئيسة: العراق ، الجعفري والحكيم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین