رمز الخبر: ۳۵۲۵
تأريخ النشر: ۲۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۶
نددت الخارجية الايرانية بشدة، بالهجوم الإهابي على جامعة حلب السورية والذي راح ضحيته عشرات الطلبة الجامعيين.
شبکة بولتن الأخباریة: نددت الخارجية الايرانية بشدة، بالهجوم الإهابي على جامعة حلب السورية والذي راح ضحيته عشرات الطلبة الجامعيين.

وجاء التنديد الايراني على لسان المتحدث باسم خارجيتها رامين مهانبرست، معرباً عن مواساته لاسر الضحايا ومتمنيا للجرحي الشفاء،‌ كما اكد ان ارتكاب مثل هذه الاعمال اللاانسانية مؤشر على الضعف والاحباط الذي تشعر به المجموعات الارهابية في مواجهة عزيمة الشعب السوري.

وشدد مهمانبرست على أن ارادة الشعب السوري لن تؤدي سوى الى تقوية العزيمة في صيانة مبادئ المقاومة ونيل ابناء هذا الشعب على مراتب العلم والشموخ .

وجدد مواقف الجمهورية الاسلامية في ايران الداعية الى الحل السياسي للازمة السورية ودعا المنظمات والاوساط العلمية والاكاديمية العالمية الى ادانة هذه الاعمال الارهابية بهدف الحفاظ على مكانة المراكز والمؤسسات العلمية والفكرية والا تسمح للمنحرفين باستهداف الهدوء والاستقرار للشعب السوري عبر ارتكاب المجازر والتخريب والاغتيالات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین