رمز الخبر: ۳۵۲۱
تأريخ النشر: ۲۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۳
النائب المصري السابق ممدوح إسماعيل:
أكد النائب المصري السابق بالبرلمان المنحل وأحد رموز التيار الإسلامي في مصر، ممدوح إسماعيل، ان العلاقات المصرية-الايرانية من شأنها اضعاف "اسرائيل" كونهما بلدين مهمين في المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد النائب المصري السابق بالبرلمان المنحل وأحد رموز التيار الإسلامي في مصر، ممدوح إسماعيل، ان العلاقات المصرية-الايرانية من شأنها اضعاف "اسرائيل" كونهما بلدين مهمين في المنطقة.

وأشار اسماعيل في تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة، الى مخاوف من عودة العلاقات المصرية الإيرانية، قائلاً: مصر وإيران قوتان لهما وزنهما الكبير في المنطقة بل هما قوتان لا يستهان بهما.

وأضاف النائب المصري السابق، ان "عودة العلاقات المصرية الإيرانية من شأنها ان يضعف إسرائيل ويجعلها بين شقي الرحى ولكن علاقتنا بإيران مرهونه بعدد من القضايا وقد أعلن عنها في السابق".

وحول الوضع السياسي في مصر قال اسماعيل انه "غير مستقر ولكن الدولة في طريقها إلى تحقيق الإستقرار من خلال إستكمال المؤسسات التشريعية والتي سوف تمكن الحكومة من إتخاذ ما تراه مناسبا من قرارات وقوانين تساعد على حدوث حالة من الإستقرار السياسي".

وأضاف إسماعيل أن الوضع الإقتصادي شديد الخطورة في الوقت الحالي ويجب إتخاذ إجراءات فورية وسريعة وحاسمة حتى يتحرك الملف الإقتصادي نحو المنطقة الآمنة وإن كان الإستقرار الإقتصادي مرهون بشكل كبير بالحالة السياسية وإستقرارها.

وعن محاولات البعض لإسقاط شرعية الرئيس محمد مرسي قال إسماعيل: هناك قلة تحاول فعلا إسقاط شرعية الرئيس ولكن الشعب الذي إنتخبه سوف يحميه من هؤلاء؛ بمعنى أن الشرعية للشعب الذي قرر وإختار الرئيس مرسي وسوف يقف الشعب أمام أية محاولة للإنقلاب على الشرعية".

وأشار الى القوى العالمية،‌ وقال: كما ان هناك قوى خارجية ودولا تقف وراء بعض العناصر لعدم حدوث إستقرار في مصر ولكن لست مسئولا عن الكشف عنهم ويجب على الجهات المختصه في الدولة الكشف عنهم والوقوف أمامهم.

وأشار إسماعبل الى أن ما يقال عن ضعف شعبية الأخوان في الشارع المصري "هو بالفعل حدث إهتزاز قليلا في شعبيتهم بسبب بعض التصريحات التى يطلقها المنتمين للإخوان المسلمين ولكن في الحقيقة أن التيار الإسلامي كله موجود وبقوة وسيحسم هذا الجدل الإنتخابات البرلمانية القادمة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :