رمز الخبر: ۳۵۱۷
تأريخ النشر: ۲۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۶
شدد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي على الموقف المبدئي والصريح الذي تـتبناه الجمهورية الاسلامية الايرانية قيادةً وحكومة وشعبا في دعم القضية‌ الفلسطينية ومقاومتها الشعبية في الصمود بمواجهة الكيان الاسرائيلي.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي على الموقف المبدئي والصريح الذي تـتبناه الجمهورية الاسلامية الايرانية قيادةً وحكومة وشعبا في دعم القضية‌ الفلسطينية ومقاومتها الشعبية في الصمود بمواجهة الكيان الاسرائيلي.

وهنأ صالحي في تصريحات ادلي بها خلال لقائه عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية 'حماس' عماد العلمي بالعاصمة طهران، بالانتصارات التي حققتها المقاومة الاسلامية في فلسطين بمواجهة اعتداء الكيان الاسرائيلي.

وأكد الوزير الايراني علي ضرورة استمرار الدعم الشامل علي الصعيدين المعنوي والسياسي للجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبار أنها تري ذلك جزءا من مهامها الانسانية والاسلامية. كما شدد علي ضرورة استفادة ايران من كافة طاقاتها السياسية لاسيما في حركة عدم الانحياز لصبها في الدفاع عن القضية الفلسطينية في الاوساط الدولية. لافتاً الى ضرورة الاستمرار بالمشاورات والتعاطي مع اعضاء لجنة فلسطين في الحركة.

من جانبه أشاد عضو حركة المقاومة الاسلامية (حماس) خلال هذا اللقاء بالدعم الشامل للقيادة والحكومة والشعب الايراني للشعب والمقاومة الفلسطينية في احلك ظروف الحصار علي غزة من قبل الكيان الاسرائيلي. معتبراً‌ الانتصارات الاخيرة التي حققتها المقاومة الفلسطينية بانها رهن للدعم الشامل الذي قدمته ايران.

واكد العلمي ضرورة مواصلة التشاور والحوار بين الجانبين في سياق تعزيز العلاقات بين الجمهورية‌ الاسلامية‌ الايرانية وقوي المقاومة اكثر مما مضي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :