رمز الخبر: ۳۵۰
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۷:۲۲
داهمت قوات النظام البحريني عدد من منازل المواطنين في إستمرار لمنهجية الاقتحامات التي تقوم بها لهتك حرمات البيوت وتعريض المواطنين للاعتداءات والانتهاكات.
شبکة بولتن الأخباریة: داهمت قوات النظام البحريني عدد من منازل المواطنين في إستمرار لمنهجية الاقتحامات التي تقوم بها لهتك حرمات البيوت وتعريض المواطنين للاعتداءات والانتهاكات.

وكانت أكثر من 24 قرية ومنطقة في البحرين تعرضت للعقاب الجماعي والقمع والبطش الرسمي اوستخدام القوة المفرطة من قبل قوات النظام في البحرين.

وأصيب أكثر من 7 مواطنين بإصابات متفرقة نتيجة العنف الرسمي، فيما واصلت قوات النظام حملة اعتقالاتها التي تشنها على المواطنين، مع تعريض من تعتقلهم إلى الضرب أثناء عملية الاعتقال.

واستخدمت قوات النظام أمس سلاح الرصاص الإنشطاري المحرم دولياً، والغازات السامة والخانقة التي ألقتها على البيوت والأحياء الضيقة في منهجية تستهدف إلحاق الأذى البالغ بالمواطنين.

وشهدت عدد من المناطق حركات احتجاج ومسيرات وفعاليات مطلبية واجهتها قوات النظام بالقمع والملاحقات واستخدام العنف ضد المتظاهرين لمنعهم من التعبير عن آرائهم.

ومن المناطق التي خرجت في احتجاجات: بني جمرة ، الدراز ، أبو قوة ،القدم ، السهلة الجنوبية ،المنامة ، النعيم ، جدحفص ، المصلى ، توبلي ، السنابس ، النعيم  ، المعامير ،العكر ، سترة الخارجية ، واديان ، القرية ، الهملة ، المالكية ، عالي ، الجفير، النويدرات ، شهركان.

وقمعت قوات النظام بوحشية تظاهرة سلمية خرجت في قلب العاصمة المنامة رفعت المطالب الوطنية وشددت على التحول نحو الديمقراطية، وأدى ذلك إلى إصابات عديدة بسلاح الشوزن بعد قمع المسيرة.

واقتحمت قوات النظام منزلاً في منطقة سلماباد وقبل مغادرتها أغرقته بالغازات السامة والخانقة وأطلقت قنابل الغاز داخله بكثافة في محاولة لقتل من فيه، وأدى ذلك لاختناق جميع من فيه، قبل أن ينقذهم الأهالي.

كما قمعت قوات النظام فعالية سلمية عبارة عن سلسلة بشرية قام بها المواطنون في سترة وعبروا من خلالها عن مطالبهم بكل حضارية وسلمية، لكن قوات النظام قمتهم بالقوة المفرطة وواجهتهم بالأسلحة، ولاحقت المتظاهرين بالشوارع واقتحمت المناطق، كما أغرقت المنطقة بالغازات السامة واستخدام الرصاص الإنشطاري.

ورغم عدم وجود أي فعالية في منطقة الديه، إلا أن قوات النظام حاصرت القرية وانتشرت بشكل مكثف داخل أزقة القرية وفي مداخلها، ضمن سياسة قوات النظام لمحاصرة المواطنين ومضايقتهم.

من جهة اخرى، اكدت قوى المعارضة في البحرين في بيان تمسكها بالمطالب العادلة، والمتمحورة حول تفعيل المبدأ الدستوري على أرض الواقع من خلال مبدأ "الشعب مصدر السلطات جميعاً" والذي فصلته وثيقة المنامة.

واضاف البيان إن" شعب البحرين المناضل سيستمر في حراكه السياسي والاعلامي والحقوقي والشعبي حتى إسترداد حقوقه المشروعة، و إستقبالاً لعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك و لوجود أنشطة دينية و اجتماعية فإن قوى المعارضة ستجمد مؤقتاً فعالياتها الشعبية في هذه الفترة مع استمرار الحراك السياسي والحقوقي والاعلامي، على أن تستأنف جميع الفعاليات بعد الشهر الكريم، و تدعو القوى الأخرى و الجماهير الى التفاعل الإيجابي مع هذه الدعوة، كما تتفهم الجمعيات و تحترم الرؤى الأخرى و تقدرها".


الكلمات الرئيسة: البحرین ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین