رمز الخبر: ۳۴۹
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۱ - ۱۷:۲۱
اقتنص الوفد الاولمبي الايراني امس الثلاثاء اربع ميداليات (ذهبيتان و فضيتان) في مسابقات رفع الاثقال و المصارعة الرومانية والعاب القوى (رمي القرص) ضمن دورة الالعاب الاولمبية في لندن ليرتقي 13 مرتبة في قائمة الميداليات خلال يوم واحد في قفزة نوعية غير مسبوقة في تاريخه.
شبکة بولتن الأخباریة: اقتنص الوفد الاولمبي الايراني امس الثلاثاء اربع ميداليات (ذهبيتان و فضيتان) في مسابقات رفع الاثقال و المصارعة الرومانية والعاب القوى (رمي القرص) ضمن دورة الالعاب الاولمبية في لندن ليرتقي 13 مرتبة في قائمة الميداليات خلال يوم واحد في قفزة نوعية غير مسبوقة في تاريخه.

و الوفد الاولمبي الايراني الذي كان يحتل المركز ال 24 حتى نهاية اليوم العاشر من هذه الالعاب فجر مفاجأة من العيار الثقيل في اليوم الحادي عشر منها حيث صعد الى المركز ال 11 بعدما اضاف اربع ميداليات الى ميدالياته السابقة .         

ففي المصارعة الرومانية، تمكن المصارع الايراني قاسم رضائي فی الوزن 96 كیلوغراما من الفوز على نظیره الروسی رستم توتروف واحراز المیدالیة الذهبیة فی هذا الوزن.

وكان المصارعان الايرانيان كل من حمید سوریان (55 كلغ) وامید نوروزی (60 كلغ) قد احرزا ذهبية هذين الوزنين في وقت سابق .

و بهذه الميداليات الذهبية الثلاث تمكن الفریق الوطنی الایراني للمصارعة الرومانیة من احراز بطولة الالعاب الاولمبیة فی لندن لاول مرة فی تاریخ هذه الالعاب.

واما في رفع الاثقال وفي فئة فوق الثقيل ضمن هذه الالعاب، فقد تألق الرباعان الايرانيان كل من بهداد سلمي و سجاد انوشيرواني الللية الماضية باقناصهما ذهبية و فضية هذه الفئة على التوالي.

ولفت احراز ايران ميداليتن(ذهبية وفضية)  في فئة فوق الثقيل انتباه العديد من وسائل الاعلام العالمية ، وعلى سبيل المثال فقد وصفت وكالة اسوشیتدبرس الاميركية اقتناص ايران هاتين ميداليتين بالسياده الايرانية في نهائي

هذه الفئة.

 ورفع سيلمي  208 كلغ في حركة الخطف كما رفع 247 كلغ في حركة النتر و 455 كلغ في مجموع الحركتين ليتقلد الميدالية الذهبية.

واما الرباع انوشيرواني فقد تمكن من رفع 204 كلغ في حركة الخطف و رفع 245 في حركة النتر و449 كلغ في مجموع الحركتين ليحرز الميدالية الفضية.

وكان الرباعان الايرانيان كل من  "نواب نصیر شلال" و"كیانوش رستمي" قد احرزا في وقت سابق، فضية و برونزية فئتي 105 و 85 كلغ.

ولم يقتصرالتألق الايراني خلال الللية الماضية عند هذا الحد حيث تمكن الریاضی الایرانی احسان حدادی من احراز المیدالیة الفضیة فی رمي القرص برميه مسافة 68،18 مترا لقرصه وبذلك نال المرتبة العالمیة الثانیة فی اولمبیاد لندن .  

و بهذه الانتصارات صعدت ايران في جدول توزيع المباريات الى المرتبة ال 11 بحصادها اجمالي اربع ذهبيات وثلاث فضية و برونزية واحدة لحد الان، متقدمة من العديد من الدول التي تتمتع بماض متألق في الالعاب الاولمبية مثل المجر و كوبا واليابان و اسبانيا و البرازيل و جنوب افريقيا وكوريا الشمالية وبولندا و اوكرانيا وغيرها من الدول الاسيوية و الاوروبية .  

كما سجلت ايران رقما قياسيا من حيث عدد الميداليات في الالعاب الاولمبية اذ ان عدد الميداليات التي احرزت ايران في مختلف الدورات لم يتجاوز السبعة وذلك في عام 1952 .

وسجلت ايران هذا الانتصار التاريخي في الوقت الذي لم تبدا بعد منافسات المصارعة الحرة و التايكواندو التي تتوقع اقتناص المزيد من الميداليات فيها .

وادخلت هذه الانتصارات فرحة عارمة في نفوس الشعب الايراني و مسؤوليه حيث هنأ الرئیس الايراني محمود احمدي نجاد الریاضیین الایرانیین المشاركین في اولمبیاد لندن و الشعب الايراني بهذه الانتصارات الباهرة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین