رمز الخبر: ۳۴۸۵
تأريخ النشر: ۲۶ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۶
بحث الخلافات و المشاكل التي تواجه الاحزاب الصهيونية في الحوار مع حسين شيخ الاسلام
وصف شمعون بيريز نتينياهو بالمختل و قال : ان قتل ياسر عرفات كان خطأ كبيرا إذ انه كان بالإمكان الاتفاق مع عرفات في أمور عديدة.
شبکة بولتن الأخباریة: تقترب الانتخابات الاسرائيلية من موعدها المقرر و في هذا الحين تزداد حدة الخلافات بيت الاحزاب الاسرائيلية في أمور عديدة أبرزها مسألة ايران و بناء المستوطنات و خلافات عديدة أخرى.

ان الانتخابات الاسرائيلية في هذا الوقت هي انتخابات مهمة جدا، و ذلك بسبب الوضع الحالي للمنطقة التي شهدت تغيرات كبيرة بعد الثورات العربية.. و قد تم تداول هذا الموضوع مع "حسين شيخ الاسلام" للبحث في الخلافات الاسرائيلية في هذه المرحلة.

بولتن: كما نعلم و يعلم الجميع ان موعد الانتخابات الاسرائيلة قريب، و من المهم ان نعلم ما هي البرامج التي تعتمدها الاحزاب الاسرائيلية المختلفة و اي الاحزاب هي الاكثر تأييدا على الساحة والمنافسة تنحصر بين اي الاحزاب ؟

في البدء اودّ ان انوه الى انخفاض قدرة و قوة سيطرة اللوبي الصهيوني في العالم، و نستدل على ذلك في الولايات المتحدة الامريكية، حيث ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اختار اعضاء حكومته من اشخاص يعتبرون اقل تطرفا من الذين كانوا في الحكومات الامريكية السابقة .

فمع بداية الثورة الاسلامية و مواكبتها لبعض الاحداث المهمة التي حدثت فيما بعد كالانسحاب الاسرائيلي من لبنان في عام 2000 و الهزائم التي مني بها الكيان الاسرائيلي و الانسحابات المتكررة في الاعوام 2005 و 2006 و 2008 و 2012 من المنطقة جعلت اللوبي الصهيوني يضعف بشكل ملحوظ و يقل اهتمام و دعم الاتحاد الاوروبي و الدول الاوروبية لهذا الكيان.

فقد كان قادة الكيان الصهيوني في ما مضى اقوى عقيدة و و اشد اعتقادا بالكيان الاسرائيلي و كانو يعملون بشكب منسجم و منتظم ، أما الان و بعد هذه الاحداث انخفض ذلك بشكل كبير.. حتى الشارع الصهيوني انخفض تأييده لهم و اضافة الى ذلك الازمة المالية العالمية التي عصفت زادت على هذا الضعف عندهم .

و في هذه الظروف التي تعصف بإسرائيل و مع التصرفات السخيفة التي يقوم بها نتينياهو في الامم المتحدة برسم باعثة على الضحك و السخرية تبين البرنامج النووي الايراني، إذ انه يعتقد ان ايران هي محور المواجهة و باستعانته بالوزير المتطرف و الاتجاه المتطرف في اسرائيل المتمثل بليبرمان و الذي ائتلف معه في حزب اسرائيل بيتنا مع حزب الليكود.. لم يستطع العمل معه، لأنه كان سببا في اختلاق المشاكل و الازمات المتكررة.

فكل هذه العوامل سببت لهؤلاء ان لا يقبل احدهم الاخر الاخطاء و يلقيها على الشخص الاخر، و ان التحالف الذي يقودة نتينياهو و هو حزب الليكود - اسرائيل بيتنا سيكون في مواجهة مع حزب العمل، و يجدر بالذكر ان حزب العمل ينتمي اليه ايهود باراك المستقيل منه، و هذا ما يهيء الساحة و يفرغها لنتياهو للفوز مرة أخرى، و مع وجود الخلافات بين اوباما و نتينياهو، يتوقع ان تزداد الخلافات في هذا الشأن بين البلدين ان اعيد انتخاب نتينياهو رئيسا للحكومة .

بولتن: هناك اتجاه في اسرائيل و هو اليساريون الذين يتنافسون مع نتينياهو، ما هي ماهية هذه الحركة او هذا الاتجاه في اسرائيل ؟

عندما اتجهت حكومة نتينياهو نحو الضعف اتجهت الى كسب تأييد المتطرفين في المجتمع، فقد توجه نتينياهو نحو متطرفي المجتمع الاسرائيي لكسب تأييدهم و ثقتهم و لكن مع تدهور صحة رئيس حزب شاس المتطرف و ابتعاده عن الساحة و هو من مؤيدي نتينياهو، يتوقع انخفاض شعبية نتينياهو في المجتمع الاسرائيلي و بالتالكي انخفاض نسبة التطرف بصورة ملحوظة ايضا .

و قد استمر نتينياهو في تطرفه حيث قطع المباحثات مع المفاوضين الفلسطينيين و استمر في بناء المستوطنات و هذا ما دفع دولا اوروبية كثيرة الى استدعاء السفراء الاسرائيليين و تسليمهم مذكرات احتجاج على ما تنتهجه الحكومة الاسرائيلية من نهج في بناء المستوطنات لأن هذا الأمر مخالف لعهود و مواثيق الأمم المتحدة.

و في هذا الصدد وصف شمعون بيريز نتينياهو بالمختل و المجنون و قال ان قتل ياسر عرفات كان أمرا خاطئا و كان بالإمكان الاتفاق مع ياسر عرفات في أمور عديدة.

كل هذه الدلائل تبين ائتلاف بيريز في اسرائيل يتجه نحو القوة و سيكلف حزب نتينياهو كثيرا و ان هناك حربا حقيقية في اسرائيل للسيطرة على القوى اي انها حرب القوى في اسرائيل .

وكما يتوقع للانتخابات الاسرائيلية ان يحصل حزب العمل على 18 مقعد و يحصل حزب الليكود و حلفائه بزعامة نتينياهو على 35 مقعد في البرلمان الاسرائلي الجديد .

بولتن: الى اي حد سيستخدم هؤلاء شعار ايران و الخطر منها لكسب اصوات الناخبين في الانتخابات الاسرائيلية ؟

يعتقد ايهود اولمرت و هو من معارضي نتينياهو ان هذا الاخير يعظم و يكبر مسألة الخوف و الخشية من ايران و بهذا السبب يهدر مليارات الشيكل من الميزانية الاسرائيلة هباء في هذا الصدد .

اما نتينياهو يقول انه سيستمر على هذه السياسة حال فوزه و سيستمر في هذا الاسلوب العدائي ضد ايران و في النهاية يشكل موضوع ايران محورا مهما في الانتخابات الاسرائيلية .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :