رمز الخبر: ۳۴۸۱
تأريخ النشر: ۲۶ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۵
نائب ايراني:
شدد عضو لجنة الرقابة في مجلس الشورى الاسلامي رضا طلايي نيك،‌ على أن تقييم الجولة المقبلة من المفاوضات الايرانية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة 5+1، سيكون على اساس مدى التغيير الحاصل في سلوك الغرب، ‌معتبراً الوكالة الدولية والمجموعة السداسية بأنهما تعيشان حالة من الارباك والتخبط.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد عضو لجنة الرقابة في مجلس الشورى الاسلامي رضا طلايي نيك،‌ على أن تقييم الجولة المقبلة من المفاوضات الايرانية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة 5+1، سيكون على اساس مدى التغيير الحاصل في سلوك الغرب، ‌معتبراً الوكالة الدولية والمجموعة السداسية بأنهما تعيشان حالة من الارباك والتخبط.

وأكد طلايي نيك في تصريح لوكالة أنباء فارس عشية الجولة الثانية من مفاوضات الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية المقررة غدا الاربعاء في طهران، ان "حسابات الغرب الخاطئة من نتائج الحظر والضغوط السياسية والنفسية، جعلت الجانب الغربي يتخبط في الموضوع النووي الايراني".

واستطرد النائب في مجلس الشورى الاسلامي قائلاً ان "وتيرة‌ تطورات المنطقة ونجاح ايران في احباط الحظر الغربي وضغوطه السياسية عليها، افضت الى ان تواجه الدول الغربية حالة من الغموض"؛ مؤكداً أن الجانب الغربي يريد اجراء مفاوضات جديدة للخروج من المأزق الذي وقع فيه جراء تعامله مع الجمهورية‌ الاسلامية الايرانية.

ولفت الخبير في شؤون الطاقة النووية‌ الى انحراف الوكالة الدولية عن الموازين والمقاييس القانونية تحت الضغوط الاسرائيلية والغربية، مؤكداً أن انحراف الوكالة الدولية عن مكانتها القانونية وتأثرها بالضغوط السياسية يخل بكفاءاتها المهنية والدولية.

وشدد طلايي نيك،‌ على أنه يمكن تقييم الجولة المقبلة من المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة 5+1، على اساس التغييرات التي تحدث في التعامل الغربي، مضيفاً إن "مجموعة 5+1 والوكالة الدولية للطاقة الذرية لن تتوصلان الى النتائج المنشودة، دون حدوث تغيير في التعامل الغربي والاميركي حيال ايران".

ونوه النائب في مجلس الشورى الاسلامي الى ان تشديد الحظر والمواقف الغربية العدائية تجاه البلاد لايتناغم مع ادعاءات الجانب الغربي حول المفاوضات البناءة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین