رمز الخبر: ۳۴۶۷
تأريخ النشر: ۲۶ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۵
المانيتور:
أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجري في الكيان الاسرائيلي، أن 12 بالمائة فقط من الناخبين الاسرائيليين يشعرون بقلق أزاء البرنامج النووي الايراني، فيما يعتبر 43 بالمائة من الذين شاركوا في الاستطلاع، المشاكل الاقتصادية هناك، بأنها تشكل الهاجس الرئيس لهم.
شبکة بولتن الأخباریة: أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجري في الكيان الاسرائيلي، أن 12 بالمائة فقط من الناخبين الاسرائيليين يشعرون بقلق أزاء البرنامج النووي الايراني، فيما يعتبر 43 بالمائة من الذين شاركوا في الاستطلاع، المشاكل الاقتصادية هناك، بأنها تشكل الهاجس الرئيس لهم.

وكتب الخبير في شؤون الشرق الاوسط مائير جاودان فر، أن نتائج استطلاع للرأي نشرته صحيفة "تايمز اسرائيل"، أظهرت بأن 12 بالمائة فقط من الناخبين الاسرائيليين المحتملين يعتبرون التهديد الايراني بأنه جدي، بينما يعتقد 43 بالمائة منهم، بأن المشاكل الاقتصادية تشكل القضية الرئيسة لهم. وتابع متسائلاً "كيف يمكن تفسير هذه المسألة؟".

واعرب المحلل الاسرائيلي-الايراني عن استغرابه فيما يتعلق بنتائج هذا الاستطلاع، فيما يصنّف رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي، ايران بأنها اكبر تهديد للعالم. وتابع متسائلاً عن سبب فقدان أهمية أجهزة الطرد المركزي في مفاعل نطنز الايرانية، لدى الاسرائيليين؟. ولفت الى أن الهواجس الداخلية في الكيان الاسرائيلي تطغى على الهواجس الخارجية.

وحسب المقال، أنه خلافاً للسياسات الاستيطانية في الكيان الاسرائيلي، فانه عندما يتم الحديث عن ادعاءات التهديدات الايرانية، فأن اميركا والغرب يقفان الى جانب "اسرائيل" .

ووصف جاودان فر توجيه ضربة عسكرية لايران بانها حماقة كبرى، مشيراً الى موقف الرئيس السابق للموساد مائير داغان، من اللجوء الى الخيار العسكري لوقف البرنامج النووي الايراني،‌ عندما قال " هذه أشد حماقة سمعتها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :