رمز الخبر: ۳۴۶۱
تأريخ النشر: ۲۵ دی ۱۳۹۱ - ۲۰:۳۵
مجلس محافظة النجف الاشرف:
شدد مجلس محافظة النجف الاشرف على ضرورة الالتزام بالهدوء ونبذ الخلافات والركون الى الحوار وتقديم التنازلات، اضافة الى تأكيدهم على ان اغلب المطالب التي خرج من اجلها المتظاهرون في الانبار مطالب فوق سقف القانون وغير دستورية وليس للحكومة صلاحيات دستورية لتنفيذها.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد مجلس محافظة النجف الاشرف على ضرورة الالتزام بالهدوء ونبذ الخلافات والركون الى الحوار وتقديم التنازلات، اضافة الى تأكيدهم على ان اغلب المطالب التي خرج من اجلها المتظاهرون في الانبار مطالب فوق سقف القانون وغير دستورية وليس للحكومة صلاحيات دستورية لتنفيذها.

وقال رئيس لجنة النزاهة في المجلس الشيخ خالد النعماني في تصريح لمراسل وكالة فارس: ان "التظاهرات التي تخرج في المناطق الغربية يشوبها الكثير من المشاكل التي تكمن ورائها اجندات سياسية وتستهدف أغراض انتخابية"، مشيرا في الوقف نفسه الى ان "الخطاب للهارب المجرم "عزة الدوري" بأنها عزف على وتر الطائفية، ويريد به ان يعيد العراق الى المربع الاول".

بينما اوضح رئيس اللجنة الامنية لؤي الياسري في تصريح لمراسل فارس، على ان "الحرية التي يتمتع به العراق مثاليا ودستورية، لكن يجب ان لا تكون مخدشة للحياء ولا تنتقص او تنال من المذاهب الاسلامية"، موضحا ان "هذا ما تجلى في المظاهرات الاخيرة في الرمادي التي كانت تدعو الى تحرير قيود من تلطخت ايديهم بدماء الابرياء من الشعب العراقي، وهذا غير قانوني ويعتبر بصمة خذلان للشهداء الذين سقطوا على يد المجرمين والبعثيين".
 
اما عضو مجلس محافظة النجف الاشرف حسن الزاملي اكد لفارس، عن وجود "جهات تريد التغلغل في احشاء الشعب العراقي الواحد وتعميم موضوع سياسي تلعب عليه بعض الاطراف السياسية التي تدفع المتظاهرين الى رفع شعارات وصور النظام البعثي الصدامي وشعارات تطالب بإلغاء المادة 4 ارهاب"، معتبرا ان "ذلك الامر غير منطقي وغير دستوري ويتيح الفرصة لمن يتصيدون في الماء العكر للعبث فسادة بأرواح المواطنين الابرياء".

وكانت محافظة النجف الاشرف قد خرجت يوم الجمعة الماضي بتظاهرة حاشدة شارك فيها حشد كبير من رجال الدين والسياسيين مطلقين عليها جمعة التصدي للطائفية في اشارة الى التظاهرات التي شهدتها محافظة الانبار بتحريك من شخصيات سياسية وبدم بعض الدول العربية في المنطقة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین