رمز الخبر: ۳۴۵۹
تأريخ النشر: ۲۵ دی ۱۳۹۱ - ۲۰:۳۳
احتشد مئات الآلاف من اليمنيين الجنوبيين يوم 13 يناير/كانون الثاني بدعوة من فصائل "الحراك الجنوبي" في مهرجان كبير أقيم في مدينة عدن تحت مسمى "مهرجان التصالح والتسامح الجنوبي".
شبکة بولتن الأخباریة: احتشد مئات الآلاف من اليمنيين الجنوبيين يوم 13 يناير/كانون الثاني بدعوة من فصائل "الحراك الجنوبي" في مهرجان كبير أقيم في مدينة عدن تحت مسمى "مهرجان التصالح والتسامح الجنوبي".

وردد المشاركون في المهرجان شعارات تطالب بعودة الدولة الجنوبية، والانفصال عن الشمال، وحق الجنوبيين في تقرير مصيرهم، رافعين أعلام الدولة "اليمنية الجنوبية" السابقة.

كما جدد المشاركون المواقف الرافضة لحل القضية الجنوبية عبر الفيدرالية، مؤكدين المطالبة بالاستقلال.

من جانبها نقلت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" مزاعم السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فايرستاين قوله يوم 13 يناير/كانون الثاني إن إيران تتعاون مع الإنفصاليين في جنوب اليمن لتوسيع نفوذها وزعزعة استقرار المنطقة الاستراتيجية حول مضيق هرمز.

واضافت ان فايرستاين اتهم إيران بدعم الزعماء الجنوبيين الذين يسعون لاعادة استقلال اليمن الجنوبي وخص بالذكر علي سالم البيض الذي يدير فضائية من لبنان مؤيدة للاستقلال.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین