رمز الخبر: ۳۴۴۲
تأريخ النشر: ۲۵ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۸
جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض بلاده لإبعاد الرئيس السوري بشار الأسد كشرط مسبق لإطلاق العملية السياسية في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض بلاده لإبعاد الرئيس السوري بشار الأسد كشرط مسبق لإطلاق العملية السياسية في سوريا.

وقال لافروف إن "شركاءنا مقتنعون بضرورة استثناء بشار الأسد من العملية السياسية كشرط مسبق، لكن هذا الشرط المسبق غير وارد في بيان جنيف وغير قابل للتحقيق، إذ أنه لا يتوقف على أحد".

ودعا المعارضة السورية أن تحذو حذو الأسد وأن تطرح أفكارها حول إطلاق الحوار، معتبراً أن الرئيس بشار الأسد طرح مبادرات تهدف إلى دعوة جميع المعارضين للحوار موضحاً أنه "قد تبدو هذه المبادرات غير بعيدة المدى، وقد يراها أحد غير جدية، لكنها مقترحات فعلية، ولو كنت في موضع المعارضة السورية، لقدمت أفكاري حول إطلاق الحوار".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین