رمز الخبر: ۳۴۱۸
تأريخ النشر: ۲۴ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۴۷
أدانت الجزائر الهجمات الأخيرة التي قامت بها الجماعات المتطرفة بمالي بهدف السيطرة على مزيد من المناطق في زحفها نحو العاصمة المالية باماكو وأعربت عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة فيها.
شبکة بولتن الأخباریة: أدانت الجزائر الهجمات الأخيرة التي قامت بها الجماعات المتطرفة بمالي بهدف السيطرة على مزيد من المناطق في زحفها نحو العاصمة المالية باماكو وأعربت عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة فيها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية عمار بلاني في بيان نشر، السبت، إن "الجزائر تتابع بانشغال كبير آخر التطورات الحاصلة بمالي". كما أنها "تدين بقوة الهجمات التي تقوم بها الجماعات الإرهابية في منطقة موبتي والتي تعتبرها عدوانا جديدا على وحدة الأراضي المالية".

وأضاف بلاني أنه "أمام هذه التطورات الجديدة تعرب الجزائر عن دعمها الصريح للسلطات المالية الانتقالية التي تربطها بالحكومة الجزائرية علاقات تعاون متعددة الأشكال بما فيها المجال العسكري، وتحرص على تأكيد تضامنها الأخوي مع الشعب المالي حتى يتمكن من استرجاع سيادته الكاملة على اراضيه".

وأشار بلاني إلى أن "الجزائر دعت بقوة مختلف الجماعات المتمردة التي تحترم وحدة أراضي المالية وليس لها أي علاقة مع الإرهاب، إلى مباشرة البحث عن حل سياسي".

وشدد بلاني على أن "الجزائر تدرج عملها ضمن استمرارية وانسجام وشمولية لائحة مجلس الأمن 2085 وفي إطار احترام تنفيذها من أجل التكفل بالأبعاد السياسية والإنسانية والأمنية للأزمة المالية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین