رمز الخبر: ۳۴۱۵
تأريخ النشر: ۲۴ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۴۲
عينت الحكومة التركية "واليا للسوريين" بهدف ما اسمته بـ "متابعة" أوضاعهم في تركيا والمناطق السورية الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية، وبينما شكا معارضون سوريون من التسمية، أشاد ما يسمى بـ "المجلس الوطني السوري" بالخطوة.
شبکة بولتن الأخباریة: عينت الحكومة التركية "واليا للسوريين" بهدف ما اسمته بـ "متابعة" أوضاعهم في تركيا والمناطق السورية الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية، وبينما شكا معارضون سوريون من التسمية، أشاد ما يسمى بـ "المجلس الوطني السوري" بالخطوة.

وذكرت الصحيفة في عددها الصادر يوم الأحد، ان التسمية التي أعطيت للوالي الجديد المدعو "فيصل يلماظ"، أثارت حفيظة معارضين سوريين خاصة وانه من المعروف ان التقسيم الإداري التركي يعتمد على نظام "الولايات" التي يكون على رأسها حاكم، حيث وضعت السلطات التركية على مكتب يلماظ في مدينة غازي عنتاب التركية، القريبة من الحدود مع سوريا، عبارة "والي السوريين".

وأشارت الصحيفة الى ان الوالي الجديد يتبع مباشرة إلى مكتب رئاسة الوزراء التركية بهدف التخلص من العوائق الإدارية التي صبغت عمل المساعدات التركية للسوريين الذين يتوزعون على 7 ولايات تركية حدودية، مضيفة ان يلماظ أعطي صلاحيات كاملة في متابعة أمور النازحين من سوريا، بالإضافة إلى النازحين داخل الاراضي السورية.

وأضافت صحيفة "الشرق الاوسط" ان يلماظ وفي اتصال هاتفي معها قال أنه "لاتوجد أجندات سياسية لمهمته، وأنه كلف بهذه المهمة منذ نحو شهر، وأنه يقوم بتنسيق أمور اللاجئين السوريين في تركيا، وأما مهمته داخل الاراضي السورية فهي تنسيق إرسال المساعدات إلى الداخل السوري".

وأكد مصدر رسمي تركي "وفقا للصحيفة"، أن تسمية الوالي "تعد دلالة اهتمام تركي كبير بالضيوف السوريين ولا تحمل أي معان أخرى".

يذكر، ان وسائل إعلام غربية وعربية أعدت عشرات التقارير الموثقة عن الدور الذي تلعبه تركيا ودول في الخليج الفارسي في القتال الدائر في سوريا من دعم للمسلحين بالمال والعتاد والتدريب والمعلومات الاستخباراتية، إضافة الى تسريب عناصر القاعدة الى داخل الاراضي السورية.
الكلمات الرئيسة: أنقرة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :