رمز الخبر: ۳۴۱۴
تأريخ النشر: ۲۴ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۶
بدأت النيابة العامة في الإمارات العربية المتحدة، التحقيق مع عناصر نسائية قيادية للتنظيم السري "لإخوان الإمارات" على خلفية ما أعلنته من قبل من اكتشاف خلية سرية لمجموعة من المصريين الموجودين في الامارات.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأت النيابة العامة في الإمارات العربية المتحدة، التحقيق مع عناصر نسائية قيادية للتنظيم السري "لإخوان الإمارات" على خلفية ما أعلنته من قبل من اكتشاف خلية سرية لمجموعة من المصريين الموجودين في الامارات.

وصرح"سالم سعيد كبيش" النائب العام لدولة الإمارات لوكالة الأنباء(وام) أنه استكمالا للتحقيقات التي تجريها النيابة العامة مع أعضاء التنظيم السري المتهمين بإنشاء وتأسيس وإدارة تنظيم يستهدف الاستيلاء على الحكم في الإمارات ومناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها والإضرار بالسلم الاجتماعي بدأت النيابة العامة التحقيق مع العناصر النسائية القيادية فيما يسمى بـ"التنظيم النسائي" وهو جزء أساسي من الهيكل التنظيمي العام للتنظيم الذي أنشأه المتهمون.

وأكد النائب العام أن النيابة العامة تقوم باستدعاء المذكورات من النساء المتطوعات في التنظيم السري للتحقيق معهن مراعية في إجراءاتها الأحكام والمبادئ المستمدة من الشريعة الإسلامية في معاملة النساء وخصوصية مجتمع الإمارات وأعرافه وتقاليده في هذا الشأن دون الإخلال باعتبارات العدالة والمساواة بين الأشخاص أمام القانون الذي لا يفرق بين الناس على أساس الجنس من ذكر وأنثى متى تبين للسلطة القضائية أنه ارتكب جريمة يعاقب عليها القانون.

وصرح مسؤول أمني ان التحقيقات ما زالت مستمرة وسوف تعلن لاحقاً عدد وأسماء عن العناصر النسائية القيادية في التنظيم السري لـ "إخوان الإمارات" المحظور في دولة الإمارات ودول الخليج الفارسي.

علماً بأن دولة الإمارات لا تسمح بإنشاء أحزاب مشبوهة او تنظيمات سرية تتعارض وسياسة الدولة وتخل بالأمن الوطني للدولة.

وفي القاهرة اتهم عبد المنعم عبد المقصود محامي جماعة الإخوان المسلمين السلطات الإماراتية بأنها تعدت الخط الأحمر بعد إلقاء القبض على عدد من السيدات اللواتي ينتمين لعائلات أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين يعيشون فى الإمارات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین