رمز الخبر: ۳۴۱۲
تأريخ النشر: ۲۴ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۷
أسفرت الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية التي انتهت في تشيكيا يوم 12 يناير/كانون الثاني عن فوز المرشحين ميلوش زيمان رئيس الوزراء التشيكي الأسبق و كارل شفارتسينبيرغ وزير الخارجية.
شبکة بولتن الأخباریة: أسفرت الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية التي انتهت في تشيكيا يوم 12 يناير/كانون الثاني عن فوز المرشحين ميلوش زيمان رئيس الوزراء التشيكي الأسبق و كارل شفارتسينبيرغ وزير الخارجية.

وأفادت وسائل الإعلام التشيكية نقلا عن المعلومات الرسمية الواردة من إدارة الإحصاء التشيكية بأنهما سيلتقيان في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التشيكية المزمع إجراؤها يومي 25 و26 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتورد إدارة الإحصاء معلومات فرز الأصوات في 14764 مركزا للاقتراع من إجمالي 14904 مراكز (99.06%) التي تفيد بتقدم ميلوش زيمان، حيث حصل على 24.27% من أصوات الناخبين، ويأتي كارل شفارتسينبيرغ الحاصل على 23.25% من أصوات الناخبين في المرتبة الثانية.

يذكر أن زيمان من مواليد 1944 وكان يشغل منصب رئيس الوزراء في تشيكيا أعوام 1998 – 2002. ويعتبر من أكثر السياسيين التشيك براغماتية.

ويصف خبراء السياسة التشيك تأهل كارل شفارتسينبيرغ البالغ من العمر 75 عاما للجولة الانتخابية الثانية بأنه إثارة سياسية مطلقة، لأن جميع استطلاعات الرأي كانت تتوقع حلوله في المرتبتين الرابعة أو الخامسة.

ويمثل شفارتسينبيرغ قبيلة أرستوقراطية تشيكية قديمة. وإنه يمتلك بعض القصور والغابات في تشيكيا والنمسا. ولديه خبرات واسعة في السياسة، علما أنه كان يعمل في الديوان الرئاسي للرئيس فاتسلاف غافيل.

وقام عام 2009 بتشكيل حزب "التقاليد والمسؤولية والازدهار" الذي يترأسه لحد الآن. وتم تعيينه عام 2010 وزيرا للخارجية التشيكية. وإنه يعتبر من أنصار انضمام التشيك إلى ألإتحاد الأوروبي وتعزيز العلاقات الإستراتيجية مع الولايات المتحدة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :