رمز الخبر: ۳۳۹۶
تأريخ النشر: ۲۴ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۴
قال مسؤولون وشهود عيان ان مجهولين القوا قنابل المولوتوف على خيام معتصمين قرب قصر الرئاسة المصرية يوم السبت (12 يناير) واطلقوا الرصاص المطاطي على قوات الامن مما اسفر عن اصابة 15 شخصا.
شبکة بولتن الأخباریة: قال مسؤولون وشهود عيان ان مجهولين القوا قنابل المولوتوف على خيام معتصمين قرب قصر الرئاسة المصرية يوم السبت (12 يناير) واطلقوا الرصاص المطاطي على قوات الامن مما اسفر عن اصابة 15 شخصا.

واشتعلت النار في اربع خيام مما ادى الى اصابة عدة اشخاص. وقالت وزارة الداخلية ان ضابط شرطة وستة جنود جرى نشرهم في الموقع لاعتقال المهاجمين اصيبوا برصاص مطاطي، فيما اكدت وزارة الصحة ان العدد الاجمالي للمصابين بلغ 15.

وقال محتج مصاب ان المتعصمين تعرضوا فجأة للهجوم بطلقات الخرطوش في الساعة التاسعة مساء من خارج الخيام وانه كان هناك 30 بلطجيا او اكثر يشنون الهجوم ومعهم خمسة آخرون يحمونهم من الخلف.

ويعتصم عشرات النشطاء قرب قصر الرئاسة الذي يعرف باسم قصر الاتحادية منذ أسابيع كما يعتصم آخرون في ميدان التحرير بؤرة الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك عام 2011 احتجاجا على الإسراع بالاستفتاء على دستور صاغته جمعية تأسيسية أغلبها إسلاميون وتم إقراره بعد طرحه للاستفتاء الشعبي.

وردد نحو 20 محتجا "يسقط يسقط مرسي و " مش حنمشي".

وكان الرئيس محمد مرسي وقع في ديسمبر كانون الاول مشروع اول دستور لمصر بعد الاطاحة بمبارك ليصبح ساريا.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مصدر أمني بوزارة الداخلية أن الشرطة ألقت القبض على اثنين يشتبه بأنهما من المهاجمين. وأضافت أنهما أحيلا إلى النيابة العامة للتحقيق معهما.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین