رمز الخبر: ۳۳۵۱
تأريخ النشر: ۲۰ دی ۱۳۹۱ - ۲۰:۳۵
نائب عراقي:
عد النائب في البرلمان العراقي والقيادي في الكتلة الوطنية البيضاء عزيز شريف المياحي، تظاهرات وسط وجنوبي العراق، رسالة واضحة بنهاية الاجندات الطائفية المدعومة خارجيا، داعياً بعض السياسيين الى التعلم من دروس هذه التظاهرات.
شبکة بولتن الأخباریة: عد النائب في البرلمان العراقي والقيادي في الكتلة الوطنية البيضاء عزيز شريف المياحي، تظاهرات وسط وجنوبي العراق، رسالة واضحة بنهاية الاجندات الطائفية المدعومة خارجيا، داعياً بعض السياسيين الى التعلم من دروس هذه التظاهرات.

وقال المياحي في بيان، الاربعاء "إن تظاهرات الثلاثاء اعطت رسالة الى بعض السياسيين بان الشعب العراقي يرفض الاجندات الطائفية المدعومة من جهات خارجية اضافة الى نقلها للمظهر الحضاري للتظاهرات السلمية التي تعبر عن طبيعة ابنائه في نبذهم للعنف والتطرف".

واضاف ان "التنظيم الرائع والعفوي من المتظاهرين ونوع الشعارات والهتافات التي اطلقوها عبّرت عن وحدة هذا الشعب ونبذه لكل اشكال التفرقة ورفضه لاي محاولات لاعادة الاقتتال الطائفي" مشدّدا على "ضرورة عدم تسخير البعض للشارع بغية خدمة اجندات معادية للعراق وشعبه".

وكان المياحي قد كشف في وقت سابق عن جمعه تواقيع اكثر من مئة نائب من اجل اقالة رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي، بسبب تحريضه على التظاهرات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :