رمز الخبر: ۳۳۴۷
تأريخ النشر: ۲۰ دی ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۱
أكد مسؤول في السفارة الإيرانية بدمشق صحة نبأ الإفراج عن الزوار الإيرانيين الـ 48 في سوريا الذين تم إختطافهم من قبل جماعات مسلحة في الـ 4 من أغسطس الماضي في منطقة السيدة زينب (ع) في ريف دمشق.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد مسؤول في السفارة الإيرانية بدمشق صحة نبأ الإفراج عن الزوار الإيرانيين الـ 48 في سوريا الذين تم إختطافهم من قبل جماعات مسلحة في الـ 4 من أغسطس الماضي في منطقة السيدة زينب (ع) في ريف دمشق.

وقال المسؤول الإيراني إن الزوار الإيرانيين الذين تم الإفراج عنهم صباح الأربعاء سيعودون الى ارض الوطن قريباً ولكن حتى الان لم يتم تحديد موعد لتأريخ عودتهم.

وكان مراسل وكالة انباء فارس في دمشق ذكر ان الزوار الايرانيين الـ 48 الذين تم الافراج عنهم صباح اليوم، سيشاركون في مؤتمر صحافي في فندق "شيراتون"، وسيتحدثون خلاله عن ما جرى خلال فترة اختطافهم.

الى ذلك، أكد مسؤول عسكري سوري رفيع المستوى لمراسل وكالة أنباء فارس بدمشق أنه تم اليوم الأربعاء مبادلة الزوار الإيرانيين المحتجزين في سوريا بأربعة ضباط من الطيارين الأتراك.

وكانت الخارجية التركية قد نفت خبر إعتقال هؤلاء الضباط في مدينة حلب السورية، ولكن تركيا أقدمت اليوم الى‌ مبادلتهم بالزوار الإيرانيين الـ 48.

من جهة، اعلن رئيس هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية بولنت يلدرم صباح الأربعاء، نجاح وساطة تركية - قطرية لإنجاز اتفاق لتبادل المعتقلين بين النظام السوري والمعارضة.

وعن الدور التركي في احداث سوريا ووساطتها في تبادل المعتقلين،‌ كان عدد من الصحف التركية قد كشفت قبل اشهر عن ان تركيا لها علاقات مع الجماعات المسلحة‌، حيث تقيم معسكرات للمسلحين الذين يتسللون الى الاراضي السورية عبر الحدود التركية، فيما تتخذ المعارضة السورية‌ في الخارج باسم "المجلس الوطني السوري"، من اسطنبول مقرا لها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین