رمز الخبر: ۳۳۴۲
تأريخ النشر: ۲۰ دی ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۴
في تصريح للصحفيين ..
اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي ربط محطة بوشهر الكهرونووية بشبكة الكهرباء في البلاد من جديد يوم السبت المنصرم .
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي ربط محطة بوشهر الكهرونووية بشبكة الكهرباء في البلاد من جديد يوم السبت المنصرم .

واشار عباسي الى ان محطة بوشهر ارتبطت من جديد بشبكة الكهرباء الوطنية في الساعه الثانية من فجر السبت المنصرم وبطاقة الف ميغاواط .

وفي تصريح للصحفيين على هامش مراسم تخليد ذكرى العالم النووي الشهيد احمدي روشن قال عباسي ردا على سوال حول الاتهامات المستمرة للغرب حول الاهداف العسكرية للبرنامج النووي الايراني ان ايران ليس لديها اي برنامج للاغراض العسكرية وان الغربيين ايضا لم يتمكنوا لحد الان من تقديم اية وثيقة في هذا المجال.

واوضح ان جميع انشطة ايران النووية خاضعة لاشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وعن مدى تاثير اغتيال العلماء النوويين على البرنامج النووي الايراني، قال عباسي ان البرنامج النووي الايراني يمتلك رصيدا في جميع الجامعات والمراكز البحثية والصناعيه ولذا فان برنامجا بهذا الرصيد الواسع لايمكن وقفه من خلال اغتيال عدد من العلماء.

واوضح انه خلال السنوات الثلاث الماضية وعقب استشهاد الاستاذ علي محمدي وعلماء مثل الشهيد احمدي روشن والشهيد شهرياري، واصل البرنامج النووي الايراني نشاطه في كافة الابعاد الفنية والعلمية واللوجستيه، مضيفا "نامل انشاء الله ان نشهد خلال العام القادم انجازات جديدة في المجالات النووية للبلاد".

وحول مستوى تعاون ايران مع الوكالة قال عباسي "لدينا تعاون جيد جدا مع الوكالة في اطار المقررات كما اننا متلتزمون بمعاهدة (ان بي تي) وان جميع نشاطاتنا النوويه خضعت للتفتيش والتاييد من قبل مجلس حكام الوكالة والجمعية العامة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفيما يتعلق بمستوى التخصيب في البلاد والمنشات النووية، قال ان عمليات التخصيب بمستوى خمسة بالمئة في نطنز وعمليات التخصيب بنسبة عشرين بالمئة في منشاتي نطنز وفوردو جارية طبقا للبرامج المرسومه وحسب حاجة البلاد . وتابع اننا سنواصل عمليات التخصيب بناء على حاجة البلاد.

وعن برنامج ايران لبناء محطات نووية جديدة قال عباسي "يتعين علينا حسب الخطط المرسومة ان نرفع الطاقة الكهرنووية للبلاد الى عشرين الف ميغاواط . فاذا ما اردنا سد حاجتنا لذلك بواسطة محطات نووية بطاقة الف ميغاواط فهناك حاجة لبناء عشرين محطة نووية ولو اردنا الاعتماد على محطات متوسطة القدرة فاننا نحتاج الى اكثر من ستين محطة.

وحول المباحثات بين ايران والوكاله في المستقبل القريب قال عباسي "لو توجه ممثلوا الوكالة الى المباحثات بدون احكام مسبقة وكان هدفهم كشف الحقيقة واخذوا حقوق ايران بنظر الاعتبار فمن المؤكد ان الاجتماع المقبل سيخرج بنتيجة والافانني لااتوقع ان يخرج الاجتماع بنتيجة".

وحول ما اذا كانت ايران مستعدة لتقديم تعهدات اكثر من (ان بي تي) خلال المحادثات مع الوكالة قال عباسي ان طهران لن تقبل اي تعهد خارج اطار معاهدة (ان بي تي).

وعن اعضاء وفد الوكالة قال عباسي انه لم يعلن لحد الان شيئا عن اعضاء الوفد ولكنه يتوقع ان يراس مساعد يوكيو امانو وفد الوكالة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :