رمز الخبر: ۳۳۴۰
تأريخ النشر: ۲۰ دی ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۲
وافق مجلس الأمة الكويتي على مرسوم الصوت الواحد القاضي بتعديل لوائح الانتخابات والذي أثار احتجاجات حاشدة وأدى إلى مقاطعة المعارضة للانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.
شبکة بولتن الأخباریة: وافق مجلس الأمة الكويتي على مرسوم الصوت الواحد القاضي بتعديل لوائح الانتخابات والذي أثار احتجاجات حاشدة وأدى إلى مقاطعة المعارضة للانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.

ويقلص هذا المرسوم الذي أصدره أمير الكويت في أكتوبر/تشرين الأول، بعد أسبوع من قيامه بحل البرلمان، عدد الأصوات لكل ناخب إلى صوت واحد بدلا من أربعة.

وتقول الحكومة الكويتية إن هذه التغييرات تتفق مع الأعراف الديمقراطية في العالم، لكن المعارضة التي تضم سياسيين إسلاميين وليبراليين ويساريين تقول إن الهدف منها هو ترجيح كفة المرشحين الموالين للحكومة في الانتخابات.

وقد تساعد موافقة البرلمان على المرسوم في هزيمة أي طعن قانوني في الانتخابات ومنح المرسوم ثقلا سياسيا وقانونيا قبل جلسات تعقدها المحكمة الدستورية في الأشهر القادمة.

وقال استاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت غانم النجار إن الموافقة كانت متوقعة لأن البرلمان انتخب على أساس هذا المرسوم، مضيفاً أن ما يتعين حقا متابعته هو ما سيحدث في المحكمة الدستورية.

وستنظر المحكمة الدستورية في عدة شكاوى قانونية تتعلق بالانتخابات، منها شكوى تتعلق بما اذا كانت هناك حاجة لإصدار مرسوم أميري بتغيير قانون الانتخابات.

وبموجب نظام التصويت السابق كان يحق للناخب الإدلاء بأربعة أصوات لها نفس الوزن وهو ما كان يتيح للمرشحين أن يدعوا أنصارهم للإدلاء بأصواتهم الإضافية لحلفائهم في مجلس الأمة، الذي يضم 50 مقعدا.

من جهة أخرى، وافق البرلمان أيضا على مرسوم أصدره الأمير يحظر الحض على الكراهية الطائفية أو القبلية في الكويت ويفرض أحكاما تقضي بالسجن مددا طويلة وغرامات مالية كبيرة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :