رمز الخبر: ۳۳۲۹
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۴
دلیل مجداف السعودية وقطر لإنقاذ الأردن في حوار مع " هاني‌زادة "
يبدو أن الأردن على وشك إنتفاضة شعبیة وإلقاء نظرة على مزيج المجتمع الأردني یکثف من الإنهیار السیاسي في هذه البلد. المجتمع الأردني، هو مجتمع بدوي، بالإضافة أن الإسلاميين في هذا البلد لديهم تاريخ طويل. وقد حاول الملك الأردن مؤخرا لتغيير قانون الانتخابات، وتقدیم التنازلات للزعماء القبائل والاسلاميين لکن لا تبدو أن تكون ذات فائدة. لأن الأزمة الاقتصادية في البلاد وصلت إلی نقطة الانفجار.
شبکة بولتن الأخباریة: المملكة الأردنية الهاشمية نظرا لموقعها الجغرافي السياسي لها حساسیة خاصة لدی الغرب والولايات المتحدة؛ هذا البلد الصغير خطوطه الحدودیة تصل فقط إلی  1619 كيلومترا ویقع في نقطة في شماله سوريا، وشماله الشرقي العراق ومن الشرق والجنوب مع المملکة العربیة السعودیة ومن الغرب مع إسرائيل والضفة الغربية.



الأزمة
الاقتصادية والسياسية التي جلبت للبلاد تسببت إلی لجوء أميركا إلى المملكة العربية السعودية وقطر لإنقاذها وبواسطة دولارات النفط تمنع تشکل خطر لأمن الإسرائیلي. "حسن هانيزاده،" في مقابلة مع بولتن یفسر أسباب قبول الأردن في مجلس التعاون الخلیجي ویشرح الوضع الحالي في هذا البلد.

بولتن: ما هي خصائص
 الجيوسياسية وسياسة الخارجية للأردن ألتي سبب ترکیز الدول المنطقة وخاصة المملكة العربية السعودية وقطر علیها؟

بعد عقدين من الصراع بين دول مجلس التعاون الخليج الفارسي، أخيرا 6 دول المجلس أعطوا الموافقة لحضور الأردن. على مر السنين، قطر والمملكة العربية السعودية کانوا مهتمین لإنظامام الأردن وبينما دول مثل الكويت والإمارات العربية المتحدة کان لهم رد فعل سلبي وشدید لهذا الموضوع.  ردود الفعل هذه تختلف في البلدين؛ الكويت بسبب مساعدات الأردن لصدام حسين في حرب عام 1990 ضدهم والإمارات العربية المتحدة بسبب خوفها من تدفق القوى العاملة من الأردن. وحضور الأردن في مجلس التعاون الخليجي یثیر ویزید الجدل.



بولتن: في حال 
إنهيار النظام السياسي الحالي في الأردن، ما هي التهديدات إلتي تهدد مصالح أمريكا والغرب في المنطقة؟

يبدو أن الأردن على وشك إنتفاضة شعبیة وإلقاء نظرة على مزيج المجتمع الأردني یکثف من الإنهیار السیاسي في هذه البلد. المجتمع الأردني، هو مجتمع بدوي، بالإضافة أن الإسلاميين في هذا البلد لديهم تاريخ طويل. وقد حاول الملك الأردن مؤخرا لتغيير قانون الانتخابات، وتقدیم التنازلات للزعماء القبائل والاسلاميين لکن لا تبدو أن تكون ذات فائدة. لأن الأزمة الاقتصادية في البلاد وصلت إلی نقطة الانفجار.



بولتن: هل الإسلامیین الناشطین في الأردن، لدیهم عقبة فکریة سلفیة أو لدیهم أيديولوجية مختلفة؟

الإسلاميون في الأردن هم من السلفيون ومتآثرون من الوهابیة في المملكة العربية السعودية ویحاولون الحفاظ على حقائق الإسلام في الأردن هذا يعني أن الحفاظ علی البنية الاجتماعية على الوضع الراهن في الأردن.

 

بالطبع، هناك الليبراليين والمعتدلين في الأردن ولكن تأثير السلفية، خاصة في الطبقات السفلى عظیم جدا وبالتالي الإسلاميين في الأردن یمیلون نحو السلفية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین