رمز الخبر: ۳۳۲۸
تأريخ النشر: ۱۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۷:۴۸
أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الثلاثاء في بيان لها، رفضها قرار محكمة التمييز البحرينية بتأييد أحكام السجن على 13 من قادة المعارضة، فيما تظاهر عدد من المواطنيين البحرينين في مدن وقرى المملكة تنديدا بقرار المحكمة.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الثلاثاء في بيان لها، رفضها قرار محكمة التمييز البحرينية بتأييد أحكام السجن على 13 من قادة المعارضة، فيما تظاهر عدد من المواطنيين البحرينين في مدن وقرى المملكة تنديدا بقرار المحكمة.

واعتبرت المنظمة أن قرار المحكمة بتأييد الأحكام، التي تضمنت أحكاما بالسجن المؤبد على سبعة من ابرز قياديي المعارضة، يظهر "عدم قدرة النظام القضائي البحريني على حماية الحقوق الاساسية".

وبحسب نائب مدير المنظمة للشرق الأوسط "جو ستورك"، فإن الأحكام في قضية المعارضين "لم تشر إلى أي جريمة واضحة، وأشارت بدل ذلك فقط إلى خطابات ألقاها المتهمون، وإلى اجتماعات حضروها وإلى نداءاتهم من أجل تظاهرات سلمية في فبراير ومارس 2011".

ونقلت المنظمة عن "شريف بسيوني"، رئيس لجنة تقصي الحقائق المستقلة التي شكلها ملك البحرين للتحقيق في ملابسات وتداعيات الاحتجاجات الشعبية في 2011 وقمعتها السلطات، قوله لها في نوفمبر "إن التوصيات التي أعلنتها لجنته، إما لم تطبق أو طبقت من دون قناعة".

وأضاف "بسيوني"، بحسب بيان المنظمة، "لا يمكن القول بأن العدالة تحققت عندما يتم الحكم على من يدعو إلى جمهورية في البحرين بالسجن المؤبد، وعلى ضابط يطلق النار مرارا وتكرارا على رجل أعزل من مسافة قريبة بالسجن سبع سنوات فقط".

وأيدت محكمة التمييز البحرينية، الاثنين، أحكام السجن الصادرة بحق 13 قياديا في المعارضة، بينهم سبعة محكومون بالسجن المؤبد، وذلك على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها البحرين في 2011، والمعارضون الـ13 ضمن مجموعة تضم 21 معارضا بارزا بينهم سبعة تمت محاكمتهم غيابيا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :